فنون

مهرجان رأس سبارطيل السينمائي بطنجة يختار السينما الايطالية ضيفة شرف

8-3-2017 | 11:24
الأهرام العربي

اعلنت ادارة مهرجان رأس سبارطيل السينمائي بطنجة عن اختيار السينما الايطالية كضيف شرف في دورتها الرابعة التي تقام من الخامس حتى الثامن من أبريل/نيسان القادم.

وفي حديث لوكالة "أي جي آي" الإيطالية للصحافة قال عزالدين الوافي مدير المهرجان “إخترنا الاحتفاء بالسينما الايطالية لأهميّتها الاستثنائية، سواءٌ عبر أفلام رواد الواقعية الجديدة أو الأسماء الكبيرة التي تلت هذه الموجة المؤثرة في السينما العالمية".

وأضاف "تم اختيار السينما الايطالية ضيف شرف الدورة الرابعة من مهرجان راس سبارطيل السينمائي، وسيعرض المهرجان في هذا الاطار عدداً من الأفلام الايطالية، الروائية والوثائقية، إضافة إلى ورشات تدريبية بإشراف مخرجات من إيطاليا مثل ورشة التعبير الجسد في السينما والتي تنشطها المخرجة مارينا مورينو، وورشة أخرى تنشطها Maria Gracia Caso مديرة مهرجان videomed festival".

ويكرّم  المهرجان في دورته الرابعة المخرج السينمائي الإيراني الراحل عباس كيارستمي الذي أتحف الفن السابع بروائع سينمائية عديدة، ويعرض المهرجان في هذا الاطار١٥ فيلما قصيراً من إنجاز مخرجين ايرانيين شباب تناولوا علاقة الفرد الإيراني بسينما المعلم كيارستمي.وقال رئيس المهرجان لـ(بوابة الأهرام العربي) أن "هذا التكريم يأتي ضمن الوفاء لخط تحرير المهرجان بعدم الاكتفاء  بالبعد التنافسي للمسابقة الرسمية بين عدد من الدول ولكن أيضا وبشكل صارم ومبدئي إشاعة الثقافة السينمائية من خلال برمجة نظرة أو تكريم لعلامة أو محطة سينمائية أي مخرج عالمي ترك أثرا بارزا في تاريخ السينما الحديث، ويأتي هذا الإختيار والذي تم فعلا في العديد من المهرجانات ذات الصيت العالمي اعترافا بأعمال المخرج الإيراني الراحل عباس كيارستمي في المزج بين الفنون وتوظيف النفس الشعري في أعماله.
 
واحتفى مهرجان راس سبارطيل في نسخته الماضية بمئوية المخرج العالمي الكبير اورسون ويلز بعرض عدد من أفلامه اضافة الى اقامة ندوات فكرية عن سينما صاحب :المواطن كين".
 
والمفهوم الذي يشتغل عليه مهرجان رأس سبارطيل في دورته الرابعة هو الحدود /الترحال والمنفى، عن الظروف التي تجبر البعض على مغادرة أرض الوطن بسبب الصراعات المسلحة في إفريقيا، أو إلى اللاجئين السياسيين.. ولكن زادت العولمة من هذه الهجرة، ووجد الكثير من المواطنين أنفسهم مجبرين على العيش بعيدا عن موطنهم الأصلي.وتزايد هذا "التيار الترحالي" لأسباب شتى، فنحن، نغادر أرض الوطن على أمل تحقيق مستقبل أفضل، كما أن هناك أسبابأ عائلية أو عاطفية قد تقودنا إلى المغادرة، أو ربما هناك محفزات مهنية تدعونا نحو تحقيق مسار مهني أفضل.
 
وسوف تتمحور الدورة المقبلة من المهرجان  حول موضوع:السينما والحدود كما سوف تحمل اسم الرحالة الشهير  ابن بطوطة .
 
ويركز مهرجان رأس سبارطيل السينمائي الدولي  هذا العام اهتمامه على العلاقة المتداخلة التي تربط السينما بالحدود  وذلك  حرصا من الجهة المنظمة على اختيار الأفلام ذات الأبعاد الثقافية والتعليمية التي تعالج ظاهرة الحدود فقط.كما يقدم أنشطة نوعية لفائدة عشاق السينما حيث  يخصص ورشات تكوينية للطلبة والتلاميذ.
 
وتشهد دورة هذا العام اضافتين بارزتين وهما: الجائزة المخصصة لمسابقة أفلام الشباب حيث يفسح المجال للشباب من أجل تقديم تجاربهم السينمائية ونقاشها مع الجمهور حيث ستخصص لهم جائزة تحمل اسم الفنان العربي اليعقوبي، وتشكيل لجنة خاصة بالصحافة والنقد.
 
وتخصص الجمعية المنظمة المرصد المغربي للصورة والوسائط تكريما خاصا سيصبح تقليدا سنويا لشخصية ساهمت في اثراء  ثقافة البحر الأبيض المتوسط من خلال مدينة طنجة ويتعلق الأمر في الدورة الحالية لكل من الصحفي الطنجي محمد مريني والكاتبة الإسبانية راشيل مويال.
 
ويخصص المهرجان مائدته المستديرة الأولى لهذه الدورة ستكون حول موضوع : "الحدود والسفر  في السينما"  ينشطها باحثون وأكادميون يقفون عند العلاقة القائمة بين السينما وعلاقتها بالحدود من المنظور الجغرافي والثقافي والفني والسينمائي.
 
كما ستخلل أيام المهرجان حصة لقاء مع المخرجين والمخرجات، وهي فقرة قارة يفتح فيها حوار سينمائي بامتياز مع كل ضيوف الدورة للحديث عن تجربتهم السينمائية في بلدان كالمغرب وإيطاليا وكندا والبرتغال وإسبانيا والبرازيل وصربيا و لبنان والعراق وسوريا.
 
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg