اقتصاد

مسئول ينفي انسحاب الشركات الأجنبية من مشروع العاصمة الإدارية

15-3-2017 | 16:29
سلوى سيد

 
نفى أيمن إسماعيل، رئيس مجلس الإدارة "غير التنفيذي" لشركة العاصمة الإدارية أنباء انسحاب شركات أجنبية من أعمال العاصمة الإدارية، موضحًا أن الشركة الصينية التي انسحبت تعتبر أكبر شركة مقاولات في العالم لكن شركة العاصمة الإدارية تتعامل معها كمقاول في نهاية الأمر وبالتالي تم إلغاء العقد عندما لم تتحقق معها المصلحة.
 
وأكد، اليوم الأربعاء خلال الجلسة الثانية من اليوم الثاني بالدورة الثالثة لملتقي بناة مصر، أن البدائل المتاحة ودخول شركات محلية بدائل عظيمة وستحقق الهدف المرجو، مطالبًا بزيادة الثقة في قدرة الشركات المصرية على إنجاز العاصمة الإدارية بدون الاستعانة بالأجانب، مشددًا على أن المصلحة هي الحاكم الوحيد للتفاوض مع الشركات الأجنبية.
 
وتابع إسماعيل، أن الشركة الصينية لم تنسحب حتى الآن لكن هناك تفاوض معها على تنفيذ أجزاء أخرى في العاصمة الإدارية الجديدة وحينما تتحقق المصلحة المتبادلة ستبدأ العمل، لافتاً إلى أن فترة الاستثمار في الأراضي وتحقيق أرباح من تخزينها لدى الشركة لم تعد قائمة بالسوق، فمَن يحصل على أرض سيقوم بتطويرها، مؤكدا أن شركة العاصمة الإدارية لا تتعامل سوى مع الشركات الجادة فقط.
 
وأوضح أن الطرح الاستثماري الأول لم يتضمن نظام الشراكة كأحد آليات التطوير، حيث لا يتناسب حاليا مع خطة الشركة، ولكنه من الممكن أن يكون أحد الأنظمة التي تشملها الطروحات المقبلة بالمشروع.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg