رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 17 اكتوبر 2017

مصر



وزير الدفاع: لا تهاون في حماية أمن مصر القومي مهما كانت التضحيات

17-3-2017 | 16:58
أ ش أ

في إطار المتابعة الميدانية للخطط والمهام الأمنية التي تكلف بها قوات إنفاذ القانون التقى الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي واللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية ، مقاتلو القوات المسلحة والشرطة من قوات التأمين بشمال سيناء واستهل الفريق أول صدقي صبحي لقائه بالوقوف دقيقة حداد علي أرواح الشهداء ، ونقل القائد العام تحية وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة واعتزازه بعطائهم وتضحياتهم دفاعا عن امن مصر وشعبها العظيم .
واكد القائد العام انه لا تهاون في حماية أمن مصر القومي وتطهير أرض سيناء من كافة اشكال التطرف والإرهاب بفضل تلاحم الشرفاء من ابناء سيناء الذين يقفون في خندق واحد ويخوضون مع أخوانهم بالقوات المسلحة والشرطة في اروع ملاحم الوطنية المصرية .
ولفت القائد العام إلي جهود أجهزة ومؤسسات الدولة من أجل استعادة الأمن والاستقرار والتنمية بهذا الجزء العزيز من ارض مصر ، مؤكدا ان سيناء ستظل رمزا لانتصار ارادة الشعب المصري العظيم جيلا بعد جيل ، وأدار القائد العام حوارا مع القادة والضباط والجنود اطمئن خلاله على الروح المعنويه العاليه التى يتمتع بها مقاتلوا شمال سيناء وقام القائد العام بتكريم عدد من الضباط وضباط الصف والصناع والمجندين المتميزين من رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة المدنية تقديرا لجهودهم في تحقيق العديد من النجاحات الأمنية خلال العمليات في سيناء .
من جانبه اوضح اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية بعض من الجهود الامنية المبذولة لتأمين وحماية الجبهة الداخلية وافشال المخططات الارهابية التي تستهدف المساس بأمن الوطن واستقرارة ، مؤكدا أن الجيش والشرطه سيظلان في طليعة قوي الدولة المصرية في حربها الشرسة ضد الارهاب .
وقام القائد العام ووزير الداخلية بجولة تفقديه بمدينة العريش وسط حفاوة بالغة من الاهالى والمواطنين الذين اكدوا اعتزازهم بالدور الذى تقوم به القوات المسلحة والشرطة والجهود المبذوله لدحر الارهاب واستعادة الأمن والاستقرار بمدن شمال سيناء
حضر الجولة اللواء اركان حرب ناصر عاصي قائد الجيش الثاني الميدانى ومدير امن شمال سيناء .

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg