رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 29 يونيو 2017

العرب



رغم نجاحه في عدم نقل سفارتها للقدس.. إشادة إسرائيلية بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

20-3-2017 | 18:47
خالد سعيد

أشاد الموقع العبري الإخباري " نيوز وان " بالعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، وبدوره في توفيق الأوضاع بين الرئيسين، المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس ( أبو مازن )، ولمحاربته ل" الإرهاب " في منطقة الشرق الأوسط.

كتب المحلل السياسي الإسرائيلي، الدكتور يوني بن مناحم، أن العاهل الأردني يسير على حبل مشدود، وبخطى ثابتة، بعد نجاحه الكبير في القضاء على الإرهاب في بلاده، ومصالحته وتوفيقه للأوضاع بين الرئيسين، السيسي وأبو مازن، وإشادة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب به، ولقاءه به كأول رئيس عربي يلتقي بترامب وإدارته الجديدة، خصوصصا مع وضوح الكيمياء المشتركة بينهما، وذلك نتيجة لاتفاقهما على كثير من الخطوط الرئيسية والجوهرية في منطقة الشرق الأوسط، من بينها اعتبار إيران عدو مشترك، والقضاء على الإرهاب، ومحاولة التوصل لتفاهمات بين التجمع الصهيوني والفلسطينيين!

على الرغم من الإشادة الصهيونية بالملك عبد الله الثاني، فإن الموقع العبري أكد أن العاهل الأردني أقنع الرئيس ترامب بضرورة تأجيل نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، أو رفضها تماماً، وقد كان بالفعل، خاصة بعد إقناعه بأن نقل السفارة سيؤثر سلبًا على علاقته بالدول العربية الرافضة لتلك الواقعة، مؤكدا استجابة ترامب بالفعل لطلب الملك عبد الله الثاني، في ظل استطلاع بعثة أمريكية لمدى نقل السفارة بالفعل إلى قلب مدينة القدس قبل عدة أيام، خلال زيارتها للمدينة، وإن رأت إنه لن تتم عملية نقل السفارة في القريب العاجل؛ فضلا عن أن الملك عبد الله كان سببًا في مهاتفة الرئيس ترامب لنظيره الفلسطيني أبو مازن، للمرة الأولى منذ تولي ترامب مقاليد الأمور، في العشرين من يناير الماضي.

أضاف المحلل السياسي الصهيوني أن الملك عبد الله نجح مجددًا في توصيل رسالة مهمة لترامب بأنه من المجدي إعادة النظر في مفهوم " حل الدولتين "، باعتباره الحل الناجع للطرفين، الفلسطيني والصهيوني، متوقعًا أن تقام قمة عربية ناجحة في التاسع والعشرين من الشهر الجاري. 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg