رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 22 سبتمبر 2017

المجلة



هل يتوقف هيو جاكمان حقا عن أداء شخصية وولفرين؟.. «لوجان» على موعد مع ربيع المتحولين

18-4-2017 | 22:42
ريم عزمى

 
لا شك أن جزء «لوجان Logan» من سلسلة الخيال العلمى والحركة الشهيرة «الرجال إكس X-Men» يحمل لنا ما هو أكثر من التسلية، فهو عمل مؤثر كما أنه يحمل معانى عميقة خاصة بحياتنا عموما والأنظمة الاستعمارية خصوصا، بالإضافة إلى أن هذا الجزء يندرج تحت نوعية أفلام الطريق. 
يقول الشاعر الفرنسى الراحل  بول فاليرى «كل بداية هى نهاية لشىء سابق»، ويستكمل النجم الأسترالى الوسيم هيو جاكمان -48 عاما- شخصية لوجان أو وولفرين التى قدمها منفردا ومع المجموعة من خلال الرجال إكس، ونرى انتهاء حقبة المتحولين المشاهير وظهور جيل جديد من صغار المتحولين. 
واختار موقع «رانكر» المتخصص في القوائم الطريفة دور وولفرين كأفضل شخصية قدمها هيو جاكمان خلال تاريخه الفنى، وبعدها يأتى دور جان فلجان فى فيلم «البؤساء» الغنائى المأخوذ عن رواية فيكتور هوجو الشهيرة فى 2013 وهى المرة الوحيدة التى ترشح فيها لجائزة  أوسكار كأحسن  ممثل.  
وولفرين هو بطل خارق خيالى من قصص «مارفل» المصورة يتخطى عمره مائة عام، اسمه الحقيقى هو جيمس هولت لكنه يفضل أن ينادونه لوجان، وهو من ضمن المتحولين جينيا,  ولديه قدرة هائلة على الشفاء الذاتى كلما تعرض لإصابات قاتلة، كما يمتلك حواس حيوانية ومن هنا جاء اسم وولفرين وهو حيوان الشره الأشبه بالدب الصغير ومن فصيلة العرسيات وموجود فى الغابات، ولدى البطل ثلاثة مخالب فى كل يد يتحكم في توقيت خروجها، لكنه خضع لتجارب علمية وعمليات جراحية لتطويره وتم حقنه بالمعدن الخيالى الأدامنتيوم لتتحول مخالبه لسلاح رهيب بالإضافة لجسمه بالغ القوة. 
ونرى لوجان فى هذا الجزء وقد تقدم به العمر وتدهورت صحته  ويعمل كسائق ليموزين فى المستقبل فى عام 2029، وفى نفس الوقت ينفق على اثنين يعيشان معه: زميله من المتحولين كاليبان المعروف باقتفاء أثر المتحولين وهو تائب قرر ترك أعمال الشر والاتجاه للخير، وزعيمهم تشارلز جزافييه أو بروفيسور إكس الذى يقوم بدوره الممثل المخضرم باتريك ستيورات، وقد أصبح فى التسعين من عمره ويعانى من ضمور فى المخ، ويحتاج لرعاية برغم أن قوته تكمن فى عقله، فلديه القدرة على قراءة الأفكار والتحكم فى الآخرين، وهم يعيشون متخفين فى مكان مهجور فى ولاية تكساس، وهم مؤمنون أنهم آخر المتحولين ولا يوجد جيل جديد من المتحولين. إلى أن تتبع إحدى السيدات وولفرين وتطلب منه المساعدة من أجل فتاة صغيرة ويحاول التهرب منها، لكنه يتورط فى الأمر، لأن هناك مجموعة من المرتزقة تعمل مع النظام الأمريكى تطارده وتقتل السيدة، ويتضح فيما بعد أن هذه الفتاة الصغيرة لورا متحولة ولديها نفس القدرات القتالية الفائقة مثل وولفرين وخضعت لتجارب مع مجموعة من زملائها فى أحد المستشفيات السرية من أجل استغلالهم  تحت إشراف الدكتور زاندر رايس الذى استكمل عمل والده على المتحولين مع استنساخ وولفيرين، وحاولت هذه السيدة وهى ممرضة تهريب عدد من الأطفال، وبالفعل هرَبت مجموعة إلى ولاية داكوتا الشمالية التى يسمونها «جنة عدن» باعتبارها ملاذا يستطيعون  من خلاله عبور الحدود إلى كندا حيث توجد حماية لهم، وعلى لورا اللحاق بهم، وتقوم بدورها ببراعة الممثلة البريطانية الإسبانية الصغيرة دافنى كين.ويتم الحديث عن المكان الآمن الذى سيتوقف فيه المتحولون الأخيار عن القتال وتنتهى معاناتهم للأبد، وعن أهمية الأصدقاء الأوفياء، وتتوالى المفاجآت طوال طريق الرحلة! 
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg