رئيس مجلس الإدارة:هشام لطفي سلام
رئيس التحرير:علاء العطار
الجمعة 26 مايو 2017

السودان



البشير : لن أترك أي بقعة من السودان دون أن يحل بها الأمن والسلام والاستقرار

16-4-2017 | 21:30
أ.ش.أ

 
قال الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأحد، إنه لن يترك أي بقعة من السودان خارج سيطرة الدولة، ودون أن يحل بها الأمن والسلام والاستقرار، داعيًا ما تبقى من الحركات المسلحة للحاق بركب الوفاق، مشددًا على أن الوطن يسع الجميع.
وأضاف البشير ـ في كلمته خلال المؤتمر التنشيطي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، بولاية الخرطوم ـ " أقبلنا على الحوار بإرادة سودانية خالصة دون أي ضغوط خارجية، فلا يستطيع أحد أن يمارس علينا ضغوطا".
وتابع: "سنحاول استيعاب كل قوى الحوار الوطني البالغة 126 حزبًا وحركة في حكومة الوفاق الوطني، ولكن بعد انتخابات 2020، سيمثل الجميع بأوزانهم الانتخابية"، مؤكدًا ترحيبه بالأعضاء الجدد المنضمين لحزب المؤتمر الوطني، والمساواة الكاملة بين كافة الأعضاء جدد وقدامى.
من جانبه، قال أمين عام حزب المؤتمر الشعبي المعارض الدكتور علي الحاج إنهم تركوا السلاح والتنافر والتشاحن واستجابوا لمبادرة رئيس الجمهورية في الحوار والوثيقة الوطنية، وسيعملون على مصلحة وخير الوطن.
وأضاف: "سنتعاون مع المؤتمر الوطني وأحزاب الحوار الوطني دون شروط مسبقة أو سقوفات مطالب، برضاء وشفافية، لنبذ الماضي والتقدم نحو المستقبل، وإعمال الحوار لحل المشاكل التي تعترضنا".
ودعا الحاج كل القوى السياسية السودانية للعمل على رفع الحصار الاقتصادي عن السودان نهائيًا، مطالبًا الذين ما زالوا يحملون السلاح والقوى السياسية المعارضة للانضمام للحوار والوثيقة الوطنية، للم شمل السودانيين جميعًا في حضن الوطن.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg