اقتصاد



بنك مصر يفتتح مكتب تمثيل بالصين ويقترض 100 مليون دولار

20-4-2017 | 16:22
سلوى سيد

 
قام محمد الإتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر بافتتاح مكتب تمثيل بنك مصر بمدينة غوانزو بالصين، اليوم الخميس، وقد تم اعطاء الأولوية الأولى لتواجد مكتب تمثيل بنك مصر بالسوق الصيني في إطار استراتيجية توسيع قاعدة التواجد الخارجي للبنوك الوطنية في أسواق جديدة، انطلاقا من عمق العلاقات بين مصر والصين بصفتهما دول حضارية ذات تاريخ عريق، حيث تعد الصين على مر السنين شريك تجاري استراتيجي لمصر.
 
كما أن توقيع مصر على اتفاقية " الحزام الاقتصادي لطريق الحرير" يعد تأكيداً لعلاقات الشراكة الاستراتيجية التي تربط كلا البلدين وبما يؤدي إلي ربط الصين بالقارة الأفريقية عبر مصر وذلك من خلال مجاري ملاحية وسكك حديدية وطرق برية. 
 
ويتعامل "مصر" ويتبادل تسهيلات مصرفية مباشرة وغير مباشرة مع أكبر البنوك الموجودة بدولة الصين وبما يغطي عمليات مصرفية متبادلة مع هذه البنوك بمئات الملايين من الدولارات الأمريكية سنوياً في مجالات مختلفة، يأتي على رأسها تمويل التجارة البينية بين الدولتين (في صورة اعتمادات وتحصيلات مستندية وخطابات ضمان) فضلاً عن التحويلات الخارجية وتنفيذ أوامر الدفع وغيرها من المجالات.
 
هذا وبخلاف حجم الأعمال في مجال تمويل التجارة الخارجية وغيرها من الأعمال المصرفية، فقد تم التوقيع على اتفاقية قرض لصالح بنك مصر بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي مع بنك التنمية الصيني China Development Bank “CDB”  لمدة خمس سنوات لتمويل عملاء البنك من المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
 
كما يجرى الترتيب حالياً مع نفس البنك للتوقيع على اتفاقية مماثلة بمبلغ 500 مليون دولار أمريكى لمدة ثماني سنوات، هذا وقد تم التوقيع على مذكرتي تفاهم مع شركة ضمان الصادرات  الصينية لمنح بنك مصر ضمانات بحد أقصى 500 مليون دولار أمريكي لتمويل المشروعات التي يساهم فيها شركات صينية ومع البنك الصناعي التجاري الصيني لمنح بنك مصر تسهيلات مباشرة على ذمة الضمانات الصادرة بحد أقصى 500 مليون دولار أمريكي لتمويل المشروعات التي يساهم فيها شركات صينية وذلك بنسبة مساهمة صينية تختلف حسب طبيعة المشروعات في أنشطة متعددة منها الطاقة والمعدات والإنشاءات والبنية التحتية وغيرها.
 
هذا ويرجع اختيار مدينة غوانزو ليتواجد بها مكتب تمثيل بنك مصر لتغطية منطقة جديدة من الصين حيث تعتبر مدينة "غوانزو" من أهم المدن الصينية وعاصمة إقليم غوانغدونغ الهام بجنوب الصين، وهى البوابة الجنوبية للصين مع العالم ويتواجد بها الغالبية العظمى من مؤسسات المال والأعمال وبالتالي تعتبر المركز المالي لجنوب الصين ويقام بها أهم المعارض التجارية الدولية، كما ان حجم تعاملاتها التجارية تمثل حوالي ¼ حجم التجارة الخارجية للصين بالإضافة إلي إعتبارها واحدة من أكبر الموانئ الصناعية والتجارية في الصين والعالم بأكمله والمصدر الرئيسي لغالبية الواردات المصرية من الصين.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg