رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 18 اكتوبر 2017

مصر



وزير الأوقاف: حماية الكنائس واجب كحماية المساجد

20-4-2017 | 17:31
أ ش أ

 أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن حماية الكنائس كحماية المساجد، وأن الدفاع عن الوطن واجب على كل مصري.
وقال وزير الأوقاف – في كلمته خلال الندوة التي نظمتها اليوم الخميس كلية الآداب بجامعة عين شمس بعنوان "دور الجامعات في مكافحة الإرهاب والتطرف" بحضور الدكتورة سوزان القليني عميدة الكلية واللواء أركان حرب ناجي شهود – إن الوزارة أصدرت مجموعة من الكتب للرد على الفتاوى الخاطئة والمفاهيم المغلوطة التى يستغلها البعض في تحقيق أهداف محددة بعيدة عن الإسلام، وتوضيح مجموعة من المفاهيم مثل "الجزية وإعلان الجهاد".
وأضاف جمعة أن "الشباب المصري في قلب وعقل الدولة، وأن هناك اهتماما كبيرا بهم في مختلف المجالات"، محذرا من خطورة الاستماع إلى من يدعو للقيام بعمل سري؛ "فهو يأخذ الشباب إلى طريق الهاوية، فالجماعات الإرهابية خفافيش ظلام لا تعرف كيف تعمل في النور".
وتابع "كل من يدعو إلى الرحمة والتسامح والعمل والإنتاج وحسن التعامل مع الآخرين فهو يدعو لصحيح الأديان، وكل من يدعو لغير ذلك فهو يناقد الدين والإنسانية".
ودعا الوزير إلى ضرورة زرع الأمل وبث روح التفاؤل بين الناس، لافتا إلى أن من يقوم بذلك فهو يعمل لصالح مصر، وأن كل المجالات مفتوحة أمام الشباب في مصر وخارجها شرط إتقان العمل والتميز فيه.
من جانبه، عرض اللواء أركان حرب ناجي شهود تاريخه العسكري ودعا الشباب إلى فرز المدخلات التي تصل إليهم عن طريق الإعلام ووسائل الاتصال والتكنولوجيا الحديثة، قائلا "لا تسلم نفسك لأدوات الجيل الرابع والتي تسعي لهزيمتك".
وقام شهود بسرد مفهوم الأمن القومي وتاريخ، واستخدامه في العالم، لافتا إلى عدم وجود تعريف ثابت للأمن القومي لأنه مرتبط بنقاط القوة والضعف والظروف التي تمر بها كل دولة.
وقدم شرحا لأبعاد الأمن القومي علي أرض الواقع، والتي تتضمن مجموعة من الأبعاد السياسية على المستويين الخارجي والداخلي، إلى جانب البعد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والأيديولوجي والعسكري والذي يتمثل في القوات المسلحة التي بدونها لا تواجد للأمن القومي.
وقال إن كلمة أمن قومي كانت منذ زمن بعيد تحمل نوعا من الحساسية الأمنية، فيما أثبتت الأيام بعد ذلك أنها خرجت من دائرة الأسرار العسكرية لتشمل كل مناحي الحياة.
وأشار إلي أن مصر دولة لها ظروف خاصة وهي مركز ومحور لمنطقة الشرق الأوسط، فضلا عن توازنها الجغرافي الذي تتميز به.
وفي ختام الندوة قدمت الدكتورة سوزان القليني عميدة كلية الآداب جامعة عين شمس درع الكلية للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف واللواء أركان حرب ناجي شهود، إلى جانب تكريم مجموعة من طلاب الكلية من المكفوفين وذوى الاحتياجات الخاصة، وعدد من المتميزين في مختلف الأنشطة.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg