رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 19 نوفمبر 2018

ثقافة



خبير في التراث الأمازيغي يكشف عن كنوز المدينة الفضية بالمغرب

17-5-2017 | 11:43
تزنيت-ريم عزمى

استضافت مدينة تزنيت المغربية الدورة السادسة للمهرجان الدولي للسينما للجميع واختصاره "فيكت FICT" وبشراكة مع المجلس الجماعي والمجلس الإقليمي في الفترة من 5 إلى 7 مايو/آيار الجاري.


الممثلتان الأمازيغيتان السعدية با عقيل وفاطمة بوشان بالزي التقليدي على هامش مهرجان السينما للجميع

وتزنيت هى مدينة مغربية هي عاصمة إقليم تزنيت ومرتبطة بجهة سوس ماسة وتلقب بالعاصمة الفضية بفضل اشتهارها فى مجال الحلي المصنوع من الفضة منها المميز بألوان الميناء ومنها المطعم بالأحجار الكريمة ويتشابه مع المشغولات الفضية لدى القبائل العربية، كما تشتهر المدينة بالثقافة الأمازيغية والحرف اليدوية مثل الأواني الخزفية وزيت الأرجان ومنه نوعان: الأول للأكل والثاني للزينة للبشر والشعر وحلوى الأملو المكونة من زيت الأرجان والعسل واللوز المطحون، وتقع تزنيت 690 كيلومترا جنوب العاصمة الرباط و90 كيلومترا جنوب مدينة أغادير المطلة على المحيط الأطلسي.


منطقة باب الجديد التراثية في تزنيت


جزء من خريطة المملكة المغربية يوضح موقع تزنيت على ساحل المحيط الأطلسي


شاطىء أجلو في تزنيت المطل على المحيط الأطلسي

 

وعلى هامش المهرجان التقينا الدكتور عمري الحسين المتخصص في علم الاجتماع ومدير مصالح تزنيت ورئيس جمعية سوس لعلم الاجتماع وهو من مواليد مدينة تزنيت ومقيم بها وفاعل جهوي، وبعد تبادل كلمات الترحيب بدأنا بسؤاله:
 

*هل يمكننا أن تُعرفنا أكثر عن مدينة تزنيت من الناحية الجغرافية والتاريخية؟

مدينة تزنيت تقع في منطقة سوس ماسة بجنوب المغرب وهي مدينة صغيرة يبلغ عدد سكانها ما بين 74 ألف إلى 80 ألف نسمة، وهى ملتقى بين الصحراء والجهة الشمالية للمغرب وهى تقع في منطقة منبسطة وسط جبال أطلس الصغير وتطل على المحيط الأطلسي ومن جهة أخرى الصحراء، وهي منطقة استراتيجية ومنطقة عبور بين الشمال والجنوب، وبمناسبة زيارات الملك محمد السادس الأخيرة لأفريقيا انفتحت سياسيا أكثر على بلاد الجنوب.وأنشئت جماعة فى مدينة تزنيت منذ الاستقلال وتطورت منذ 1958 وحتى الآن، وهي من المدن المغربية القليلة التى حافظت على النسيج العمراني التقليدي وتوجد واحتان خضرواتان تحيطان بالمدينة العتيقة وهما واحة تاركا ن زيت وواحة تاركا اسنكار وتبلغ المساحة حوالي 250 هكتار.وتوجهات المدينة الصناعية غير معروفة حاليا لأن ليس لدينا صناعة لكن توجهاتها التقليدية الحرفية ومعروفة بالمهارات الصناعية الفضية، وهى فعلا مدينة خدماتية بها خدمات ومساحات ومستشفيات ويجب أن يكون لها هوية وتوجه استراتيجي في بناء اقتصادها المحلي، لذا نحن دائمي التفكير في توجهها وأن تكون لها هوية، في أن تبقى مدينة خدماتية وسياحية لذا لابد أن تكون مدينة بيئية غير ملوثة أو أن تكون مدينة صناعية أو فلاحية.


الدكتور عمري الحسين أثناء حديثه


مندوبة مجلة الأهرام العربي مع الدكتور عمري الحسين


فضاء العين القديمة في تزنيت


الابداعات الخزفية في تزنيت

 

*هل يمكن أن تحدثنا أكثر عن التركيبة السكانية؟

التركيبة السكانية في مدينة تزنيت هي مجموعة متنوعة من الأحياء بحسب القبائل المجاورة للمنطقة وهي قبائل أمازيغية واللغة الأمازيغية تكتب بالعربية ويوجد تسامح بين الثقافتين العربية والأمازيغية حتى أن الأمازيغ يتحدثون العربية في المنزل والكتابة العربية هى السائدة وقليلون من يعرفون الكتابة الأمازيغية بالاضافة إلى التحدث وكتابة اللغة الفرنسية، ومنذ قرون عندما حدثت مجاعات في الصحراء اتجهت القبائل للشمال ومنها من سكنت هذه المنطقة ومن أشهر هذه القبائل قبيلة آيت جرار وكلمة آيت بالأمازيغية تعنى أولاد، وكانت تسعى القبائل للاقتراب من الماء واقامة طرق آمنة والالتزام بأعراف لتأمين الحياة بين القبائل.وانتشرت الكتابة في هذه المنطقة وليست الشفهية فقط وأصبحت هناك المدارس القرآنية والمتخصصة فى العلوم الشرعية والمتنوعة فى مجال اللغة العربية والعلوم والمنطق والفلسفة وحتى اللغة الفرنسية، وظهر حفظة القرآن الكريم والعلماء.
 

*هل مجال علمي مثل البيئة والطاقة المتجددة والتنمية المستدامة يمكن أن يرتبط بالجانبين الفني والثقافي؟

نعم، مثل ترميم والحفاظ على البناء العتيق من التراث الذي يتوأم مع الطبيعة وهو مصنوع من الطين والحجر والخشب، وهو موجود بكثرة ويجب تشجيعه ولا يحتاج لكثير من الطاقة، ويكون باردا في الصيف ودافئا في الشتاء، فيحافظ على جو مناسب داخل المنزل ومنسجم مع ما حوله، وهو ملائم للبيئة ولا يدخل فيه اسمنت.وصمدت بنايات أكثر من قرن ويمكن أن تصمد لمدة 3 قرون إذا كانت ترمم ما يعني أنه بناء قوى ويحتمل عوامل التعرية إذا تم بنائه بشكل جيد، لذا يوجد توجه يجمع بين الثقافة والبيئة وترويج لكل ما يتعلق بالمحافظة على التشجير والمناطق الخضراء، وتوجد شراكة مع المدارس لتشجيع ومجموعة من الأشياء التى تهدف للحفاظ على البيئة ولدينا مسرح في الهواء الطلق مبني بالطين، وهناك مشروع بناء متحف كبير انتهينا من نسبة 60% من البناء لكن يحتاج لدعم من أجل استكماله، وتوجد منطقة العين الرزقاء وهي أصل تزنيت.وهناك "لاميزون ديه فيل" حيث ترميم الكتب واقتصاد تضامني وأنشطة مختلفة وكل ما يتعلق بالكتاب والحرف وتوجهنا مستقبليا للتعليم العالي ونشجع الفنون والحرف ونبحث عن القيمة مثل الفضة والأحجار الكريمة، والحرفة تؤهل للحصول على الدبلوم وفي نفس الوقت الاشتغال.
 

*في مدينة تشتهر بالمشغولات الفضية هل هذه الفضة موجودة كمادة خام أم مستوردة؟

هذه هي المشكلة المطروحة وما يعاني منه الصناع أن المادة الخام مستوردة وقديما كانت هناك مناجم للفضة في جنوب المغرب، لكن الآن تُجلب من دول أخرى، ما يعني أن يكون سعرها أغلى، وهناك من لجأ لتذويب الحلي القديم واعادة تصنيع أشياء جديدة ما يشكل خطرا لأن التراث أكبر قيمة، لكن الناس لا يعرفون ذلك وهو يحتاج لوعي وتخطيط واعداد متحف لجمع التحف والتعرف على تقنيات صناعة الفضة، وأن يجرى مزاد علني لاظهار هذه التحف.


روائع المشغولات الفضية


المزيد من روائع المشغولات الفضية معروضة في واجهة أحد المتاجر

*ما رأيك في أن مناسبة مثل المهرجان الدولي للسينما للجميع لتكون فرصة للتعريف أكثر بمدينة تزنيت؟

كما قلت سابقا تزنيت من المدن القليلة التي لها استراتيجية ثقافية هذه الاستراتيجية قامة على  عدة معطيات بهذه الاستراتيجية أولا اعطاء أهمية للتراث المادي واللامادي للمدينة وثانيا تأهيل المدينة على الجانب التاريخي وثالثا نشر تشجيع الثقافة وعندنا محطات كبرى من خلال مهرجانات كثيرة مثل هذا المهرجان السينمائي ومنها كرنفال يشمل رقصات شعبية غناء وشعر وأشياء متنوعة ومهرجان الفضة لأنها مشهورة جدا بالمشغولات الفضية ذات الطابع المميز، ومهرجان الثقافة الحضرية ويقام حاليا أيضا، وهناك الاحتفال برأس السنة الأمازيغية التى تبدأ تقريبا  بعد السنة الميلادية بقليل ولا نعرف تحديدا متى بدأت ويُقال أن هناك تأثيرات من الحضارة المصرية القديمة لا سيما الملك شيشنق وهذا يحتاج لبحث، وكل هذه المهرجانات هي اضافة وتتماشى مع الدور وتشجيع كل ما هو ثقافي ويتوأم مع البيئة ويجب أن نحافظ على المدينة ونجعلها مدينة غير ملوثة وصديقة للبيئة وهناك مشاريع الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة وتشجيع التعاونيات من خلال الجمعيات العاملة في هذا المجال، كل هذه الوسائل ضمن استراتيجية.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg