رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 24 سبتمبر 2018

السودان



سلفا كير يطالب بتقديم الدعم العالمي لحكومة جنوب السودان

20-6-2017 | 18:18
وكالات

 ناشد رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير ميارديت، الاثنين، بدعم المجتمع الدولى لحكومة الوحدة الوطنية، قائلا ان الكثير قد تم دون دعمه بالرغم من تعهدات سابقة بتقديم المساعدة عند توقيع اتفاق السلام.

وقال "كبلد، نشعر بالامتنان لكل المساعدات التي تلقاها شعبنا من البلدان التي لجأ إليها، ونحن نناشد المجتمع الدولي أن يفي بالتزاماته و نقدر ونشكر الدول التي تواصل دعمنا للسلام المستدام، ولأن جنوب السودان لا يرغب في أن يكون عبئا سنحتاج إلى دعمكم الثابت".

وفى اجتماعه مع وزيرة التنمية الدولية الكندىية الزائرة ماريا كلودي الاثنين قال سلفا كير إن بلاده تحتاج الى المساعدة فى بناء الاقتصاد وتحويل جيش التحرير الشعبى السودانى الى جيش احترافي، وأردف "نحن بحاجة إلى دعم المجتمع الدولي ليس فقط بمساعدتنا على تحقيق السلام والاستقرار ولكن أيضا مع الخبراء للمساعدة في تدريب وتقديم المشورة لقوات الأمن"، مضيفا ان حكومته تطالب المجتمع الدولى بمساعدة الحكومة فى تنفيذ اتفاق السلام بدلا من مواصلة الدعوة الى وجهات النظر التى تدعو الى فرض عقوبات وحظر على الاسلحة.

وزاد "نحن نتحدث مع أصدقائنا وشركائنا الدوليين للبقاء ملتزمين بالتدريب وتقديم المشورة والمساعدة لمؤسساتنا، وخاصة قواتنا."

وذكر وزير شئون مجلس الوزراء بحكومة جوبا مارتن ايليا لومورو ان الرئيس أكد على مواجهة العدوان وترتيب الوضع الداخلي.

كما بحث رئيس جنوب السودان ووزيرة التنمية الدولية الكندية سبل التعاون القائم بين البلدين وكيفية المضي قدما فى تعزيز علاقاتهما الثنائية.

وأشار بيان اصدرته الحكومة الكندية الاثنين الى ان لقاء الوزيرة مع الرئيس كير يأتي في ختام زيارة استغرقت أربعة أيام لجنوب السودان، حيث شاهدت المسؤولة الكندية مباشرة المعاناة الشديدة لشعب جنوب السودان نتيجة الأزمة الغذائية الشديدة التي أثرت على ما يقرب من نصف سكان البلاد والصراع الدائر .

ولفت البيان أن المسؤولة الكندية ناقشت مع الرئيس سلفا كير ووزير الصحة رياك قاي الصراع وأثره المدمر على المدنيين، ولا سيما النساء والأطفال.

وزارت كلودي أيضا منطقة جونقلي حيث عمليات الإغاثة الإنسانية التي يضطلع بها برنامج الأغذية العالمي وتحدثت مع المدنيين المحليين وخاصة النساء المتضررات من الأزمة.

وأعلنت المسؤولة الكندية عن تمويل بقيمة 86 مليون دولار لأربعة مشاريع إنمائية تستجيب للاحتياجات الأساسية لشعب جنوب السودان.

وقال الوزير لومورو للصحفيين عقب الاجتماع ان الزيارة تهدف الى رؤية تقدم المشروعات التى ترعاها الحكومة الكندية، لافتا إلى أن الاجتماع بحث ايضا القضايا المتعلقة بالتعليم والمرأة بالإضافة إلى عملية الحوار الوطنى.

من جانبها أوضحت كلودي أن الزيارة كانت لتأكيد التزام الحكومة الكندية تجاه حكومة جنوب السودان، معربة عن استعداد بلادها لتقديم المساعدة الإنسانية، إلى جانب المشاريع الإنمائية.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg