الملفات



الدم المصرى ليس رخيصاً.. القاهرة تفتح ملفات عملاء قطر

11-7-2017 | 16:28

علمت «الأهرام العربى» أن الأيام القليلة القادمة ستشهد  فتح ملفات عدد من الشخصيات الذين تلقوا أموالا من قطر وتورطوا فى أعمال تخريبية وعنف داخل مصر.

وأضافت المصادر أنه طوال السنوات الماضية تم رصد حركة الأموال التى دخلت مصر لاستخدامها فى أعمال تخريبية منذ أحداث يناير 2011.
وأكدت المصادر أن الاتهامات ستطال عددا من الشخصيات الإعلامية والسياسية والنشطاء الذين شاركوا فى الأحداث، فضلا عن أن هناك أسماء تم استخدامها بشكل مباشر أو غير مباشر لخدمة الأجندة القطرية.
 
فى الوقت نفسه سوف يتقدم عدد من المواطنين ببلاغات إلى النائب العام يطالبون فيه بفتح ملفات المتورطين بالتعامل مع قطر، وكذلك تركيا وإيران وكشف كل من استغل الظروف السياسية التى تمر بها مصر لتحقيق مصالح سياسية خاصة.
 
وتشمل الملفات جماعات للنشطاء وشخصيات إعلامية وأخرى محسوبة على  الوسط الثقافى، بالإضافة لمسئولين فى جهات مصرفية تعمدت تهريب كميات من الدولارات قبل أن تتخذ السلطات المصرية قرارا بتعويم الجنيه.
 
يذكر أن الأموال القطرية التى تم رصدها وتوثيق مساراتها كانت وراء العديد من الحوادث الإرهابية ووقائع التخريب.
 
وكان وزير الخارجية المصرى سامح شكرى قد أشار بوضوح أثناء المؤتمر الصحفى الذى عقد فى أعقاب صدور بيان الدول الأربع المكافحة لإرهاب قطر، مساء الأربعاء الماضى أنه لم يعد ممكنا التسامح مع الدور التخريبى الذى تقوم به قطر، وأن الموقف من قطر تجاوز الاتهامات وأنه يستند إلى وقائع ثابتة، وخلص وزير الخارجية المصرى إلى أن موقف قطر ينم عن عدم الإدراك لخطورة الموقف وعدم الالتزام بالمبادىء التى استقر عليها المجتمع الدولى الذى يتعين عليه أن يظهر قدرته فى التعامل والتزامه بدون أى تهاون تجاه الأبرياء.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg