رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

المجلة



جمعية الناشرين الإماراتيين.. سند صناعة الكتاب

18-9-2017 | 00:13

لم يغفل مشروع الشارقة الثقافى عن توفير البنية التحتية اللازمة لتنفيذ هذا الحجم الكبير من المشاريع والمبادرات، إذ ظلت المكتبات العامة ركيزة أساسية فى تكريس ثقافة القراءة، وتوسعت مساحات المعارض، وشيدت المسارح، وتنامى عدد المؤسسات الثقافية، والجمعيات الناظمة للحِراك المعرفى والثقافى فى الإمارة، فكان تأسيس جمعية الناشرين الإماراتيين فى العام 2009، استجابة حية لتنامى سوق النشر، وصناعة الكتاب فى الإمارة والإمارات بصورة عامة، حيث جاءت بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، بهدف خدمة وتطوير قطاع النشر فى دولة الإمارات العربية المتحدة، والارتقاء به، والنهوض بدور الناشر الإماراتى والعربى من خلال برامج التأهيل والتدريب التى ترفع كفاءته.

ووضعت الجمعية منذ تأسيسها سلسلة من الأهداف التى يتلخص أبرزها فى العمل على رعاية العاملين فى قطاع النشر بدولة الإمارات، وتحسين شروط المهنة والقوانين الخاصة بها بالتنسيق والتعاون مع المجلس الوطنى للإعلام والجهات المعنية بالنشر فى الدولة، إضافة إلى العديد من الجهات الشريكة فى دول مجلس التعاون الخليجى والوطن العربى والعالم.
وتضع الجمعية فى مجمل جهودها سلسلة من الحقائق والوقائع التى تكشف واقع النشر فى الإمارات، إذ تشير الدراسات إلى أن القيمة السوقية الإجمالية لقطاع النشر الإماراتى تبلغ نحو 260 مليون دولار أمريكى فى الوقت الراهن، وتتركز معدلات النمو المرتفعة بشكل خاص فى قطاعات الكتب التعليمية باللغة العربية، وكتب المعلومات العملية، وكتب التراث، وكتب الأطفال.
وتؤكد الدراسات أن الإمارات باتت تتمتع بمكانة رائدة فى المنطقة فيما يتعلّق بالقوانين والتشريعات المنظمة لقطاع النشر، حيث يتم تطبيق كل الاتفاقيات ذات الصلة بحقوق النشر، كما أن الإمارات أصبحت جاهزة لأن تصبح مركزاً للشركات الدولية القيادية العاملة فى صناعة النشر والتوزيع لمنطقة الشرق الأوسط، وبوابة عبور بين أوروبا، والعالم العربي، وجنوب آسيا.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg