رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 21 ابريل 2018

المجلة



يدعم مبدعيه الهواة والمحترفين.. المجلس الإماراتى لكتب اليافعين.. ارتقاء بأدب الطفل العربي

18-9-2017 | 00:45

 

يطلقون عليها «صديقة الطفل». تلك هى الشارقة التى لا يمكن لها أن تنسى براعم المستقبل، تلك الأجيال التى تعدها من أجل أن يكونوا قادة الغد. وكعادتها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمى تولى اهتمامها بالصغار، فتطلق فى العام 2009 المجلس الإماراتى لكتب اليافعين ليسير بالتوازى مع كل الجهود التى تستهدف الفرد، وتنطلق منه نحو الأسرة، وصولاً إلى المجتمع، والدولة بصورة عامة انتهاءً بالمجتمعات العربية.
وجاء هذا المجلس من أجل تشجيع نشر وتوزيع كتب الأطفال العالية الجودة باللغة العربية فى دولة الإمارات، وتزويد المؤلفين والرسامين الواعدين والمحترفين، وكذلك دور النشر القائمة فى الدولة، بفرص التواصل وتبادل الخبرات، وبناء القدرات، بجانب تقديم الدعم والتدريب للعاملين فى مجال كتب الأطفال.
والمتأمل لمسيرة المجلس الإماراتى لكتب اليافعين التى تتواصل للعام التاسع على التوالي، يجد العديد من المبادرات والمشروعات التى تهدف إلى تشجيع الأطفال واليافعين على ممارسة القراءة من جهة، ودعم دور النشر وكُتّاب أدب الطفل على تقديم محتوى أدبى عالى الجودة من جهة أخرى، لتسهم فى جذب هاتين الشريحتين إلى عالم القراءة، إذ أطلق المجلس «جائزة اتصالات لكتاب الطفل»، أكبر جائزة لأدب الطفل فى العالم، وحملة «اقرأ. احلم. ابتكر»، ومبادرة «كان يا ما كان»، ومشروع «كتب - صنعت فى الإمارات»، وغيرها من البرامج والمبادرات للارتقاء بمكانة كتاب الطفل فى دولة الإمارات والعالم العربي.
وحملت كل واحدة من مبادرات المجلس رؤية تفصيلية خاصة، تدعم فى تحقيقها رؤية المجلس بصورة عامة، حيث طرحت «جائزة اتصالات لكتاب الطفل» عام 2013 برنامج «ورشة»، لإنشاء جيل جديد من المواهب العربية فى مجال كتابة ورسم ونشر كتاب الطفل العربي، من خلال ورش عمل فى الرسوم والكتابة والنشر، بهدف بناء قدرات الشباب العرب، وتعزيز مهاراتهم ورعايتها، بما ينسجم مع رؤية الجائزة فى النهوض بواقع كتاب الطفل فى الوطن العربي، والمساهمة فى إصدار كتب ذات جودة عالية، ومرتبطة بثقافتنا العربية، ولها القدرة على المنافسة والتفوق على الكتب الأجنبية فى أدب وثقافة الطفل.
واختارت حملة «اقرأ. احلم. ابتكر» تحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب ودعم قدرات الأطفال فى القراءة، والكتابة، والابتكار، والإبداع فى مجال قصص الأطفال، وذلك من خلال تطوير مهاراتهم فى فن كتابة القصص، وتحويل أفكارهم إلى قصص مكتوبة بشكل احترافي.
وتوسعت آليات تحقيق أهداف المجلس بين المبادرات والبرامج والمسابقات، حيث نظم مسابقة خاصة لـ»الكتابة الإبداعية»، بهدف إطلاق العنان لمخيلة الأطفال فى إعادة بناء القصة وصياغة أحداثها من جديد، بالطريقة التى يرغبون فى أن تكون عليها وكتابتها أو رسمها والتقدم بها للمنافسة الأدبية.
وينطلق المجلس إلى العالمية فيشارك هذا العام فى مشاركة هى الأولى من نوعها، فى إحدى أهم الفاعليات الأدبية الآسيوية فى الشرق الأقصى، ألا وهو معرض هونغ كونغ الدولى للكتاب» فى دورته الثامنة والعشرين، وذلك استجابةً للدعوة التى تلقاها المجلس من القنصلية ليكون ممثلاً لدولة الإمارات العربية، وسفيراً لأدب الطفل الإماراتى فى المعرض، الذى شارك فيه بمجموعةً من الكتب التى أصدرها ضمن مشروعه «كتب - صنعت فى الإمارات»، كما قدم مجموعةً من العروض التفاعلية التى سلطت الضوء على التراث الأدبى الإماراتي، والعادات والتقاليد المحلية وعرفتهم بالأدب الإماراتى الغنى والثقافة الإماراتية الأصيلة، طيلة أيام المعرض، الذى شهد إقبالاً كبيراً تجاوز المليون زائر من هونغ كونغ والدول المجاورة ..
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg