رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 21 ابريل 2018

المجلة



الشيخ زايد: النفط العربى ليس أغلى من الدم العربى

4-10-2017 | 23:40

كانت المقولة الشهيرة للشيخ زايد «النفط العربى ليس أغلى من الدم العربي» إيذاناً ببدء معركة البترول الشهيرة التى خاضتها دول الخليج وقتها، وجسّدت أبرز مواقف الإمارات الداعمة لمصر فى حرب 1973،   حيث كان الشيخ زايد من أول زعماء العرب الذين وجهوا بضرورة الوقوف إلى جانب مصر فى معركتها المصيرية ضد إسرائيل، مؤكداً أن «المعركة هى معركة الوجود العربى كله ومعركة أجيال كثيرة قادمة علينا أن نورثها العزة والكرامة».

يذكر أستاذ العلاقات الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة د. محمد حسين أنه بجانب وضع الإمارات لإمكاناتها المادية فى خدمة جبهات الصراع العربى   الإسرائيلي، فإن زايد أمد مصر بعدد كبير من غرف إجراء العمليات الجراحية المتنقلة، التى أمر بشراء كل المعروض منها فى جميع أنحاء أوروبا وإرسالها مع مواد طبية وعدد من عربات الإسعاف وتموينية بصورة عاجلة مع بدء الحرب، كل ذلك دون أى مقابل.
 
واستعرض رئيس مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية اللواء علاء بازيد ذلك الدور الذى لعبته دولة الإمارات فى دعم حرب 1973 دولياً وحشد التأييد لها من خلال المؤتمر الذى عقده المغفور له الشيخ زايد فى لندن وكان له صداه الدولى على شعوب العالم الرافضة للاحتلال، مشيراً إلى أن دولة الإمارات فى ذلك الوقت فرضت على موظفيها التبرع بمرتب شهر كامل لصالح دعم مصر.
 
كما تحملت دولة الإمارات على عاتقها مهمة دعم العالم العربى ومساندة الدول العربية، حيث كان مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد واضحاً فى مواقفه الداعمة لمعارك الهوية العربية القومية ولم يكن ليهادن أو حتى ليمتثل لأى ضغوط عليه ليتراجع عن تلك المواقف، ليظل خلفاء زايد على ذات النهج الذى رسمه.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg