رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 18 نوفمبر 2017

المجلة



دبلوماسيون خليجيون: الدوحة تحاول القضاء على مجلس التعاون

18-10-2017 | 23:05
كتب ـ عبدالله الحاج

قالت مصادر دبلوماسية لـ"الأهرام العربي"إن أمير الكويت صباح الأحمد الصباح راض على مدى عمق العلاقات التى تربط المملكة العربية السعودية ودولة الكويت، وحاول الشيخ الصباح إقناع الملك سلمان بأن حضور السعودية قمة الخليج التى ستعقد الشهر المقبل من شأنه إنقاذ القمة، بل إنقاذ وجود مجلس التعاون الخليجى، لكن المصادر ذاتها رأت أن هذا الأمر صعب للغاية بسبب تعرض السعودية مباشرة للتجاوزات القطرية المباشرة للتدخل فى شئون الرياض، ودعم العدوان الوحشى على الأراضى السعودية من قبل الحوثيين الذى نتج عنه سقوط مواطنين سعوديين أبرياء فى جيزان ونجران وقرى حدودية أخرى.

من جهته حذر الدبلوماسى الكويتى أحمد محمد الجعيد فى تصريحات لـــ"الأهرام العربي" من تصعيد قطرى قريباً جداً، ضد الدول الأربع المقاطعة للدوحة، بل سيمتد التصعيد للدول العربية التى تعاطفت مع المقاطعة.
 
وأضاف الجعيد وهو دبلوماسى سابق بوفد بلاده بالأمم المتحدة ـ  أن أمير الكويت يبذل جهوداً دبلوماسية لدفع وساطة بلادة للأمام، لكن الأمور حتى الآن لا تبشر بالخير، على الرغم من أن جميع أطراف الأزمة تؤيد أمير الكويت على الاستمرار فى جهوده، لعله ينجح فى إصلاح الموقف القطرى.
 
من جهة أخرى أفاد دبلوماسى خليجي، أن التقارير التى تم رصدها من الدوحة تفيد بأن الأمور ستزداد سوءا، بسبب تعنت الموقف القطرى، وتصديره التهديدات المبطنة والعلنية للدول الأعضاء فى مجلس التعاون الخليجى، بل وصلت التهديدات لتتعدى الإقليم، ووصلت إلى حد تهديد الدول الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامى، ورابطة العالم الإسلامى أيضا، ووصل الأمر لتهديد بعض الدول العربية الأعضاء فى جامعة الدول العربية، التى تتلقى مساعدات اقتصادية من قطر.
 
ومن جهته خلص الدبلوماسى الخليجى أحمد حسن العمرى إلى أن تلك التصرفات تعكس الموقف المتأزم والمشاكل الكبيرة والمؤثرة التى وجدت الدوحة نفسها فى وسطها بسبب الرعونة والخيانة التى ارتكبتها فى حق أشقائها، وأضاف أن مخطط التشكيك الذى صدرته الدوحة لأشقائها فى دول مجلس التعاون الخليجى، وتآمرها غير  المفهوم ولا المبرر ضد مصر، فى محاولة النيل من مصداقية القاهرة الدولة الكبرى على مستوى الإقليم العربى والإسلامى، وإضافة إلى غيرة قطر من أى تقارب بين أى دولتين عربيتين طرح العديد من علامات الاستفهام حول مصداقية انتمائها لهذا الإقليم وللمنطقة والعالم العربى بصفة عامة، بل إن التورط القطرى تم تصديره حتى إلى أوروبا.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg