رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 18 نوفمبر 2017

ثقافة



الآثار: اكشاف رأس تمثال الملكة "عنخ إس إن بيبى" بجنوب منطقة سقارة

18-10-2017 | 10:19
هبة عادل

استكمالا لأعمال التنقيب الأثري الذي تقوم به البعثة الفرنسية السويسرية من جامعة "جنيف" في منطقة سقارة, استطاع الأثريين الكشف عن رأس تمثال لسيدة من الخشب وسط الرديم. صرح بذلك د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، موضحاً أن الرأس المكتشفة بها جزء من الرقبة بحيث يبلغ طولها حوالي 30 سم, كما يزين الأذنين قرط من الخشب وأضاف د. وزيري إلى أنه من المرجح أن تكون الرأس هي جزء من تمثال خشبي للملكة "عنخ إس إن بيبي" الثانية، والدة الملك بيبي الثاني أحد ملوك الأسرة السادسة، حيث عُثر عليها في المنطقة الواقعة شرق الهرم الخاص بها بمنطقة سقارة.

ومن جانبه قال فيليب كلومبير رئيس البعثة الفرسية السويسرية، أن رأس التمثال في حالة سيئة من الحفظ، و أنها ستخضع لعمليات الترميم والصيانة اللازمة. وعلي مدي الأسبوعين السابقين استطاعت البعثة الكشف عن الجزء العلوي لمسلة ضخمة بالإضافة إلى هريم صغير للملكة "عنخ إس إن بيبي" الثانية, مما يدل علي أن هذه المنطقة مازالت تخبئ في طياتها المزيد من القطع الأثرية الخاصة بالملكة ومجموعتها الجنائزية. و ستستمر البعثة في المزيد من أعمال الحفر و التنقيب الأثري للكشف عن المزيد من أسرار هذه المنطقة.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg