رياضة



ميسي يستمتع بالراحة أخيرا

23-10-2017 | 20:43
د ب أ

حان الوقت أخيرا.. بعد 18 مباراة متتالية لم يذق فيها طعم الراحة، جاءت الفرصة لنجم كرة القدم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي لينال قسطا من الراحة ويغيب عن صفوف برشلونة للمرة الاولى في الموسم الحالي.

وعلى مدار 1620 دقيقة في 18 مباراة متتالية ، لم ينل ميسي الراحة ولكنه سيحصل على الفرصة هذه المرة عندما يلتقي برشلونة فريق ريال مرسية غدا الثلاثاء في ذهاب دور ال32 لكأس ملك إسبانيا.

ويستهل برشلونة رحلة الدفاع عن لقب البطولة في مواجهة مرسية الذي ينشط في دوري الدرجة الثالثة مما أعطى الفرصة للمدرب إيرنستو فالفيردي المدير الفني للفريق لمنح ميسي قسط من الراحة.
واستبعد فالفيردي نجمه الأرجنتيني من قائمة الفريق لمباراة الغد في ظل تواضع مستوى المنافس وعدم حاجة برشلونة في هذه المباراة للإمكانيات العالية التي يتمتع بها ميسي.

كما منح فالفيردي الراحة في هذه المباراة لبعض نجومه الأساسيين الآخرين مثل حارس المرمى الألماني مارك أندري تير شتيجن ولاعب الوسط سيرخيو بوسكيتس والمهاجم الأوروجوياني لويس سواريز.
وقال فالفيردي ، تعليقا على استبعادهم من قائمة الفريق لهذه المباراة ، : "أرى أنه من الجيد حصولهم على الراحة حاليا" دون إبداء أي تعليقات أخرى.

ولم يغب ميسي عن أي دقيقة في مباريات الفريق منذ 13 آب/أغسطس الماضي وبالتحديد منذ أن افتتح الفريق مسيرته في الموسم الحالي بلقاء ريال مدريد في ذهاب كأس السوبر الإسباني.

ومنذ ذلك الحين ، خاض ميسي 18 مباراة متتالية بلا راحة حيث شارك مع برشلونة في مباراتي السوبر الإسباني وفي تسع مباريات بالدوري الإسباني هذا الموسم وثلاث مباريات في دور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي كما شارك مع المنتخب الأرجنتيني في أربع مباريات بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 .

ولم يكن ميسي أساسيا فقط في هذه المباريات ال18 ولكنه لم يستبدل أيضا في أي منها.

وبرهن ميسي على تقديم بداية رائعة في الموسم الحالي حيث سجل في هذه المباريات 15 هدفا.

وللمرة الأولى منذ أربع سنوات ، سيحصل ميسي على الراحة الطبيعية التي يحصل عليها أي لاعب.

ولم يغب ميسي عن أي بطولة كبيرة مع منتخب بلاده في هذه السنوات الأربع حيث شارك مع الفريق في بلوغ النهائي بكل من بطولة كأس العالم 2014 وبطولتي كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) في 2015 و2016 .
وتزوج ميسي رسميا في 30 يونيو الماضي لكنه لحق بتدريبات الفريق في 30 يوليو استعدادا للموسم الحالي مثلما فعل زميله ومواطنه خافيير ماسكيرانو.

والآن ، يبدو أن ميسي يتمتع بحالة بدنية أفضل من مواسم ماضية حيث شارك اللاعب في 100 بالمشة من مباريات فريقه ومنتخب بلاده على مدار نحو شهرين ونصف الشهر.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg