العرب



الاحتلال الإسرائيلي يقتحم فندقا في القدس ويمنع ندوة حول الأملاك الوقفية

25-10-2017 | 17:16
أ ش أ

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عقد ندوة حول الأملاك الوقفية الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، كان مزمع عقدها في فندق بالقدس.

واقتحمت قوات ومخابرات الاحتلال الفندق ومنعت عقد ندوة بعنوان "الأوقاف الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس"، بحجة رعايتها من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية.
وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية قرارا موقعا من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عضو الكنيست جلعاد أردان، يقضي بمنع عقد الندوة حسب قانون احتلالي يسمى (اتفاق الوسط) بشأن الضفة الغربية،

وآخر بشأن قطاع غزة يسمى(تحديد النشاطات) لعام 1994.

وأفاد شهود عيان بأن قوات تابعة لشرطة الاحتلال تواجدت في محيط الفندق، ومنعت عقد الندوة التي كان من المفترض أن يتحدث فيها كل من مدير دائرة الخرائط ونظم المعلومات الجغرافية في بيت الشرق خليل التفكجي، حول التأثير السياسي على بيع الممتلكات في مدينة القدس، ومن جمعية الدراسات العربية مازن الجعبري، حول الوصاية على المسجد الأقصى، وعضو المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين، ماهر سحلية، حول التسريبات في أوقاف الكنيسة الأرثوذكسية.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg