رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 19 اكتوبر 2018

مقالات رئيس التحرير



الشارقة 36

31-10-2017 | 20:32
جمال الكشكي

هنا فى الشارقة.. لا تخطئ العين تلك الطفرات الثقافية الواضحة بعمق على شخصية هذه الإمارة.

شوارعها وميادينها.. ومكتباتها وفنونها.. وتراثها تعترف بنهضة ثقافية وبصمة رجل وهب نفسه للمشروع الثقافى، رجل يحمل بداخله حلماً بتشكيل الوعى والعقول.. 
رجل حرص على توجيه دفة التنمية إلى الثقافة وربطها بالاقتصاد، ليصل إلى النتائج والثمار داخل المجتمعات، بدأها بإمارة الشارقة، فصارت عنوانا تهتدى إليه 60 دولة ليصبح حضنا يضم العالم.. مثقفين وسياسيين وإعلاميين وكبار الشخصيات التى تسعى إلى المعرفة.
 
نعم نجح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة فى توفير مصادر التفاعل والحوار الثقافى محليا وعربيا ودوليا بين مختلف الشعوب.
 
لم يكن مشروع النهضة الثقافية الوطنية وليد اللحظة لدى الشيخ الدكتور سلطان القاسمى، بل إنه كان حلما لديه منذ طفولته، فقد تربى على الوطنية وحب العلم والمعرفة، وكان مولعاً بقراءة التاريخ والوقوف عند مفارقاته. فهو رجل مثقف يعرف جيداً قيمة التنوير، يدرك أن الحضارات تبدأ من القراءة والكتابة، عرف أن التطوير والتحديث لا بد أن يبدآ كالنقش على الحجر، فانحاز بكل قوة إلى الطفل، وحرص على إثراء فاعليات الطفل فى جميع المعارض والمنتديات التى تنظمها الشارقة أو تشارك فيها.
 
فمنذ انطلاق الدورة الأولى لمعرض الشارقة فى يناير عام 1982، وهو يحقق نجاحات واسعة، أعطت ثقلاً كبيراً للحياة الثقافية التى يتقاطع فيها كبار الأدباء والمثقفين من مختلف دول العالم، فضلا عن آلاف العناوين التى تؤكد أن الثقافة والمعرفة هى أقوى الأسلحة للانتصار ودحر الإرهاب ومواجهة القوى الظلامية، فكلما بدأ النقش على الحجر مبكرا بالمعرفة الحديثة، كلما نجا المستقبل من أى هلاك محتمل.
 
المهرجان العربى الذى تنسج خيوطه إمارة الشارقة، هذه المرة فى نسخته الـ 36 يحمل مواصفات وملامح مغايرة، فقد قطعت الإمارة مسافات طويلة سبقت الآخرين فى بناء أعلى الأبراج الثقافية فى العالم العربى، ولِمَ لا، فالمشاركون من أبرز الأدباء والكتاب العالميين، وتحت شعار «عالم فى كتابى»، تشارك 1950 دار نشر من 60 دولة وتعرض أكثر من 1.5 مليون عنوان على مساحة تصل إلى 14625 متراً مربعاً، إلى جانب برامج حافلة تشارك فيها نحو 60 دولة.
 
مشروع الشارقة الثقافى بصمة يجب تعميمها فى كل العواصم العربية، فالثقافة غذاء العقول، والعقول سر البناء.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg