ثقافة



وزير الآثار: كشف أثرى جديد خلال أسابيع.. والتصوير السينمائي يجلب 7 ملايين شهريا

20-11-2017 | 16:52
هبة عادل

أعلن وزير الآثار الدكتور خالد العناني كشف عالمي جديد سيتم الإعلان عنه خلال الأسابيع المقبلة، مشيراً إلي أن عام 2017 شهد أكبر نسبة اكتشافات أثرية منذ سنوات واستعادة 500 قطعة آثرية مهربة، نتيجة لإعادة تشغيل البعثات الآثرية وجهود اللجنة المكلفة بإعادة الآثار المهربة.
جاء ذلك في معرض رد الوزير على عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الإثنين بشأن خطة وزارة الآثار لتطوير المناطق الأثرية والحفاظ على العقارات الأثرية، وسرقة وتهريب الآثار والإهمال في التعامل مع القطع الأثرية.
وقال إن الوزارة نجحت في زيادة مواردها من خلال المعارض الخارجية، والتصوير السينمائي والذي يجلب نحو 7 ملايين جنيه للوزارة في الشهر، مشيراً إلي تحسن موارد الوزارة نتيجة لعودة السياحة بشكل تدريجي، الأمر الذي يؤكد أن العالم ينظر إلي مصر بشكل إيجابي.
وأضاف أن وزارة الآثار ليس لها موازنة من الدولة لكنها تعتمد على مواردها الخاصة، وتسببت الأعباء المالية الخاصة برواتب العاملين في الوزارة خلال الفترة الماضية بسبب تراجع حركة السياحة في تراكم الديون على الوزارة للحكومة والتي وصلت لنحو 6 مليارات جنيه، نظراً لأن دخل الوزارة يعتمد بشكل رئيسي على السياحة، مشيراً إلي بدء تحسن الأمور عقب عودة حركة السياحة تدريجياً ووصل متوسط دخل الوزارة إلي 41 مليون جنيه.
وأشار إلي تخصيص الحكومة مليار و270 مليون جنيه مؤخرا للآثار، بهدف تطوير المناطق الآثرية، لافتا إلي أن الوزارة بدأت في العديد من مشروعات تطوير المناطق والمتاحف والقصور الآثرية، مثل متحف ملوي، وغيرة من المتاحف القصور الآثرية.
وقال العناني إن الوزارة مستمرة في جهودها في تطوير وتأهيل المناطق الآثرية لتكون لائقة بحضارة مصر، في ظل التحديات الخاصة بتنمية الموارد المالية وتحسين البنية التحتية، موضحا أن تلك الجهود تتطلب مبالغ مالية كبيرة حيث أنه لا يوجد مكان في مصر لا يوجد فيه منطقة آثرية، تحتاج إلي أسوار وتأمين، مشيرا إلي معاناة العديد من تلك المناطق الآثرية من الإهمال على مدى الآلاف السنين.
وأوضح الوزير إننا لدينا العديد من المواقع الأثرية التي توجد وسط القري، لن يبني لها سور على مدار 4000 سنه، وقال "نحن نحتاج إلي موارد مالية كافية لتطوير تلك المنطاق".
وأشار الوزير إلي بدأ الوزارة في تنفيذ عدد من المشروعات الآثرية ومنها تطوير منطقة الهرم، وقصر البارون، وقصر محمد على، والمعبد اليهودي، والمتحف اليوناني الروماني.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg