مصر



الرئيس السيسي يغادر نيقوسيا بعد مشاركته بالقمة الثلاثية

21-11-2017 | 16:54
أ ش أ

غادر الرئيس عبدالفتاح السيسي العاصمة القبرصية نيقوسيا بعد ظهر اليوم الثلاثاء متوجها إلى القاهرة عقب زيارته الرسمية إلى قبرص والتي استمرت لمدة يومين ، أجرى خلالها مباحثات مع نظيره القبرصي نيكوس أنستاسيادس تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات وتطورات قضايا الشرق الأوسط.

وفي ختام المباحثات ، تم منح الرئيس السيسي قلادة مكاريوس الثالث وهي أعلى قلادة تمنحها جمهورية قبرص وتستمد اسمها من كبير الأساقفة مكاريوس الثالث كبير أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية القبرصية وأول رئيس لقبرص بعد الاستقلال حيث أعرب سيادته عن بالغ اعتزازه بهذا التكريم وما يمثله من تقدير كبير للعلاقات الوثيقة بين الشعبين الصديقين ..كما قام الرئيس بمنح نظيره القبرصي قلادة النيل تعبيراً عن عمق العلاقات التي تجمع بين البلدين.

وشهد الرئيسان كذلك التوقيع على مذكرتيّ تفاهم بين مصر وقبرص في مجاليّ الصحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبرنامج تنفيذي للتعاون الأمني بين البلدين.

كما قام الرئيس أمس الاثنين بزيارة تاريخية إلى مقر مجلس النواب القبرصي حيث أجرى مباحثات مع رئيس المجلس وألقى كلمة تناولت العلاقات المصرية القبرصية في كافة المجالات وخاصة البرلمانية وسبل مكافحة الإرهاب علاوة على دعم مصر للقضية القبرصية وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وشارك السيسى ونظيره القبرصي الليلة الماضية في افتتاح منتدى الأعمال المصري القبرصي بحضور عدد من رؤساء الشركات ورجال الأعمال المصريين والقبارصة.
وأكد الرئيس السيسي في كلمته خلال منتدى الأعمال على تطلع مصر لتعزيز التعاون الاقتصادي مع قبرص في كافة المجالات .. قائلا : إن العلاقات السياسية بين مصر وقبرص تمثل نموذجا يحتذى به للتعاون البناء والمثمر بين دول البحر المتوسط.

ومن جانبه .. أكد الرئيس القبرصي تطلع بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر بما يتناسب مع العلاقات السياسية المتميزة التي تربط بين البلدين.

والتقى الرئيس السيسي صباح اليوم الثلاثاء مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على هامش أعمال القمة الثلاثية الخامسة بين مصر وقبرص واليونان حيث شهد اللقاء الإشادة بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين مصر واليونان مؤخراً خاصةً منذ إطلاق آلية التعاون الثلاثي.

ونوه السيسى ورئيس الوزراء اليوناني إلى إعلان عام ٢٠١٨ عاماً للصداقة المصرية اليونانية ، مؤكدين على أهمية استغلال هذه الفرصة لإبراز النتائج الإيجابية لتطور العلاقات بين البلدين وأثرها في تلبية طموحات الشعبين الصديقين لتحقيق التنمية.

كما بحث الرئيس السيسي ورئيس الوزراء اليوناني سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والثقافية، وأكدا حرص البلدين على تعزيز أطر التعاون القائمة بينهما ودفعها لآفاق أرحب.

وفى السياق ذاته .. عقدت صباح اليوم القمة الثلاثية الخامسة بين الرئيس السيسي ونظيره القبرصي ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس.
وأكد الزعماء الثلاثة على أهمية آلية التعاون الثلاثي والإشادة بما تعكسه دورية اجتماعاتها من قوة العلاقات بين الدول الثلاث وحرصها على مواصلة تعزيز أطر التعاون القائمة وتوسيعها لتشمل مجالات جديدة.

كما تناولت المباحثات استعراض الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها في إطار الآلية ومن بينها مركز الإبداع المشترك لتكنولوجيا المعلومات بمدينة برج العرب والذي قام القادة الثلاثة بافتتاحه عقب جلسة المباحثات بالفيديو كونفرانس..وتم التأكيد على الآفاق الرحبة المتاحة لتعزيز التعاون بين الدول الثلاث وأهمية استكشاف الفرص المتوفرة لتعزيز العمل المشترك في شتي القطاعات وبما يوفر فرص عمل جديدة للشباب في الدول الثلاث ويلبي تطلعاتهم نحو المستقبل.

وتناولت القمة الثلاثية عدداً من القضايا والملفات الإقليمية والدولية خاصة في ضوء التوقيت الدقيق والتطورات المتلاحقة والمتشابكة التي تمر بها منطقتا الشرق الأوسط وشرق المتوسط ، حيث تم التوافق خلال المباحثات على مواصلة التشاور والتنسيق إزاء مُجمل تلك التطورات.

وأكدت الدول الثلاث التزامها بالعمل المشترك على الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة وتحقيق تطلعات شعوبها نحو السلام والاستقرار والتنمية فضلاً عن تعزيز جهود مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف، والتصدي للخطر الذي يمثله على مقدرات شعوب المنطقة والعالم.

وعقب انتهاء أعمال القمة، تم التوقيع على مذكرة تفاهم في مجال التعاون السياحي بين الدول الثلاث كما عقد الزعماء الثلاثة مؤتمراً صحفياً مشتركاً للاعلان على نتائج اجتماعات القمة الثلاثية.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg