علوم واتصالات



خبير النقل وتغيرات المناخ: «مترو الانفاق» المشروع الأهم للدولة للحد من انبعاثات التلوث

28-11-2017 | 18:31
وفاء فراج - عدسة: نادر أسامة

أكد الدكتور "حامد قرقر" خبير النقل والتغيرات المناخية، أنه لا يمكن عمل أي تنمية  في الدولة الا بوجود قطاع النقل، خاصة أنه اكثر القطاعات التي تستهلك الطاقة وأكثر من قطاع  الصناعة، لذلك هو من أكثر القطاعات التي يخرج عنها انبعاثات ويجب مواجهتها باجراءات حازمة، واصفا مشروع "مترو الانفاق" أنه  المشروع الاهم لمصر في 50 سنة الأخيرة وفي نفس الوقت هو الوسيلة الامنة والافضل لخفض الانبعاثات في قطاع النقل والمحافظة علي صحة المواطن.

وأشارخبير النقل والتغيرات المناخية إلي الخفض المتوقع اجمالي الوفر في الوقود لو تم استخدام المترو بعد انتهاء خطوطه الاربعة بنهاية عام 2021 من 900 الف طن بترول مكافئ، وبالتالي يقدر اجمالي الانبعاثات من ثاني اكسيد الكربون التي يتم تجنبها بنحة 2,6مليون طن سنويا، وجاءت تصريحاته في البرنامج التدريبي لرفع الوعي بقضية التغيرات المناخية، الذى يقيم حاليا بمحافظة الإسكندرية تحت رعاية الدكتور خالد فهمي وزير البيئة

وأوضح قرقر أن ارتفاع  اجمالي استهلاك الطاقة البنترولية بقطاع النقل من 3,8 مليون طن عام 1982 الي 16 ,6 مليون طن عام 2013 بمتوسط معدل نمو 5%خلال تلك الفترة ويمثل نسبة 23% من اجمالي استهلاك المنتجات البترولية علي مستوي كافة القطاعات، مضيفاً أن أهم مكونات قطاع النقل في مصر هما " الطرق" وعدد المركبات  فيه  7,5 مليون مركبة "والسكك الحديدية " حيث  تمتد لاكثر من 10 الاف كيلو متر مع وجود 28 خط سكة حديد والنقل النهري خطوط ملاحية تمتد لاكثر 2000 كيو متر وللاسف رغم كل وجود نهر النيل فأنه لا يسهاهم في حركة نهل البضائع  1% في حين تصل تلك النسبة  قد تصل الي النصف احيانا في دول اروبا كالنمسا وهولندا .

 كما تحدث خبير النقل عن التحديات التي تواجهه قطاع النقل في مصر ومنها الاعتماد بصفة رئيسية علي الطرق في كل الركاب والبضائع، اختناقات المرور وما يترتب عليه ارتفاع لمعدلات استهلاك الوقود وانبعاث الملوثات ,, لذلك تتخذ الدولة عدة اجراءات سريعة وحاسمة  للحد من الابعاثات الملوثة والغازات الدفيئة , واهمها تشجيع استخدام وسائل النقل الجماعي كالسكك الحديد والمترو والاتوبيسات والنقل النهري , وتطوير البنية الاساسية لقطاع النقل , تحديث اسطول المركبات والاهتمام بصيانتها وتحسين كفاءتها , بالاضافة الي وضع المعايير الخاصة بالحدود القصوي لمستوي انبعاث الملوثات طبقا للمعايير العالمية , وتشجيع استخدام الوقود النظيف مثل الغاز الطبيعي .

جاء ذلك خلال فاعليات اليوم الثاني، للدورة التدريبية التي ينفذها، البرنامج التدريبي علي التغيرات المناخية بمحافظة الإسكندرية، لرفع الوعي بقضية التغيرات المناخية للصحفيين والإعلاميين، والتي تستمر في الفترة من 26 إلى 30 نوفمبر 2017، وينظمها كل من جهاز شئون البيئة، ومشروع بناء القدرات لخفض الانبعاثات، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وجمعية كتاب البيئة المصرية، بحضور 50 صحفيا وإعلاميا، وإدارة الإعلام بوزارة البيئة.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg