رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

مقالات



استعلامات رشوان

4-12-2017 | 22:13
جابر القرموطى

من الإنصاف أن أشكر الزميل ضياء رشوان على المجهود الذى يقوم به داخل هيئة الاستعلامات منذ تولى المسئولية فى يونيو 2017، رشوان فرض علينا فى مجال الإعلام أن ننتبه بقوة إلى التطوير الذى لحق بالهيئة والأهم العقول الموجودة بها، تابعت بدقة رد فعل الدولة المصرية بكل مؤسساتها على الجريمة البشعة التى حدثت فى مسجد الروضة فى بئر العبد بشمال سيناء، فيما كان لهيئة الاستعلامات النصيب الأكبر فى رصد رد الفعل الخارجى، وعقد رئيسها ضياء رشوان نحو 6 مؤتمرات صحفية مع المراسلين الأجانب لتوضيح الصورة بكل جوانبها، حتى لا نترك فراغا أمام من يناصبون الدولة العداء داخليا وخارجيا لوضع تصورهم غير الحقيقى بشأن هذه الجريمة البشعة، للمرة الأولى نسمع صوت هيئة الاستعلامات الحقيقى، كان لى الشرف أن أتعرف على زملاء داخل الهيئة يعملون بجهد كبير لصالح هذا البلد،  وللمرة الأولى أجد رئيسا فى كيان إعلامى خطير يسعى بدأب أن يظهر – بضم الياء – جهد من شاركوه هذا العمل الجاد والشاق حاليا ومستقبلا. 
رشوان سيحول الهيئة إلى مركز صحفى مهم وداعم للدولة المصرية، كما كان يتوقع لها عند التأسيس عام 1954، قبل يومين طلبت من بعض زملاء فى الهيئة إمدادى ببعض ما قاموا به من نشاط من بداية حادث الواحات الأخير إلى الآن، توقعت أن يأتوا بمقالات وقصاصات لصحف أجنبية فقط تتناول ما يحدث فى البلد نتيجة الحادث، لكن خابت توقعاتى.. بالبلدى كده أفحمونى، وجدت عملا منظما ومحددا ومهنيا فيه من الأرقام والإحصاءات ما يكفى رسالة دكتوراه، وسألت هل الهيئة تقوم بهذا العمل منذ تأسيسها؟ الجواب لا، لأن الأمر كان فى السابق لا يخرج عن تلقى الهيئة تقارير من مكاتبها الخارجية التى فى الأساس لم تقم بواجبها على الإطلاق فى تنوير الرأى العام العالمى بما حدث ويحدث فى مصر... الأستاذ ضياء رشوان شكرا لك ولزملائك ..
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg