رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 11 ديسمبر 2017

اقتصاد



خبير للصناعة وتغيرات المناخ: المخلفات في مصر طاقة بديلة و تكفي لكل مصانع الأسمنت

29-11-2017 | 11:35
وفاء فراج

أكدت الدكتورة داليا صقر خبير الصناعة والتغيرات المناخية أن كمية المخلفات في مصر تكفي لكي تستخدم طاقة  لمصانع الأسمنت جميعها. 
 
ولكن المشكلة لدينا في طرق الجمع وأن الاحصائيات اكدت انه 50% من المخلفات فقط يتم جمعها، لذا نحتاج الي منطومة جديدة لجمع القمامة، خاصة ان تلك الاستراتيجية التي تنتهجها الدولة لخفض الانبعاثات الخطيرة حتي عام 2025، وهذا من شأنه ايضا  ان يقلل من  استخدامنا للوقود حيث يستخدم قطاع الصناعة  37% من حجم الطاقة في مصر، في قطاع الصناعة اكبر قطاع  يسبب تلوث وانبعاثات خطرة  38% ، مشيرة الي اهم تلك الصناعات المستهلكة للطاقة والمسببة للانبعاثات وهي صناعة الأسمنت والأسمدة والحديد والصلب والألمونيوم.
 
وأشارت إلي أن المسئولية والمشاركة الاجتماعية هي ما ينقص مصر ويميز الدول الأخري التي سبقتنا في النمو في المجال الصناعي وفي نفس الوقت المحافظة علي البيئة وصحة الإنسان وخفض الانبعاثات الملوثة للهواء ويؤدي الي تغيرات المناخ الاخطر الاكبر الذي يواجه العالم في المستقبل, مشيرة ان دول كالصين واليابان وكوريا كثيفة السكان استطاعت أن توزان بين النمو الصناعي والتنمية والمستدامة، مشيرة ان القوانين والالتزامات البيئية ليست كافية ان يلتزم المستثمر الصناعي بترشيد الطاقة والخفض من الانبعاثات.
 
وذكرت خبير الصناعة أن مصر لديها 25 مصنع اسمنت 67% من اصحابهم اجانب والباقي مصريين، ينتجون 50 مليون طن  كربون مكافئ ومتوقع ان نصل في 2025 الي 72 مليون طن، وعلي الرغم من ذلك فأن استخدام تلك المصانع  للطاقة البديلة من المخلفات 6,4 % من حج طاقتها المستخدمة , خاصة ان كانت دولة مثل البرازيل تستخدم في تلك الصناعة حوالي 90% من طاقتها مخلفات وفنلندا تصل إلي 50 % من طاقة مصانع الاسمنت فيها مخلفات كبديل للطاقة وهذه البدائل هي الحل لتقليل انبعاثات تلك الصناعة الخطيرة علي صحة المحيطين  بها.
 
كما ذكرت أن التغيرات المناخية أنه بالنسبة لصناعة الاسمدة فأن إستخدام التكنولوجيات الحديثة من شأنها تقليل الانبعاثات الناتجة منها مشيرة الي نموذج نجاح في تلك الصناعة استطاعت عمل توزان بين النمو في الصناعة والنمو في البيئة وهي( شركة ابوقير للاسمدة ), مضيفة ان صناعة الحديد والصلب التي يخرج منها انبعاثات 1,57 مليون طن كربون مكافئ، مشيرة الي نموذج مبهر للوصول لاعلي التكنولوجيات في تلك الصناعة في"  مدينة جينان " لانتاج الحديد والصلب، واحيرا تشير الي صناعة صناعة الالمونيوم التي تتسبب في انبعاثات تصل الي 1,8 مليون كربون مكافئ مشيرة الي تجربة النجاح في تلك الصناعة في دبي في الامارات العربية.
 
وجاءت تصريحات الدكتورة داليا صقر ذلك خلال عرضها لعلاقة القطاع الصناعي  بتلوث الالهواء وزيادة الانبعاثات الخطرة الناتجة عنه  خلال فعاليات البرنامج التدريبي لرفع الوعي بقضية تغيرات المناخ للصحفيين والاعلاميين، المقامة في محافظة الاسكندرية حاليا، برعاية الدكتور خالد فهمي وزير البيئة.
 
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg