مصر



الشئون العربية بالنواب: على واشنطن أن تنأى بنفسها عن اتخاذ أي خطوة تعتبر «القدس عاصمة لإسرائيل»

3-12-2017 | 17:05
أ ش أ

أهابت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب برئاسة سعد الجمال بالولايات المتحدة الأمريكية، بأن تنأى بنفسها عن اتخاذ أي خطوة باتجاه "اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.. وقال:"إن الأنباء التى ترددت بشأن اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها لها سيكون لها مردود وتأثيرات سلبية لا حصر لها على استقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط".
وأكد الجمال ، فى بيان صادر اليوم الأحد، رفض اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل باعتباره اعترافًا وتكريسًا للاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية ومكافأة المعتدي على عدوانه وينسف كافة قرارات الشرعية الدولية ويعقد الحل السياسي للمشكلة الفلسطينية ويؤجج الصراع المسلح فضلاً عن عودة التوتر والعنف والأعمال العدائية في المنطقة، لافتا إلى أنه سيتم إدانة هذه الخطوة.
وأضاف:" أن اللجنة نبهت إلى أن هذه الخطوة إذا تمت تؤكد ما نادى به البعض من أن الولايات المتحدة ليست شريكًا نزيهًا في عملية السلام ، وسينعكس ذلك سلبًا على علاقاتها ومصالحها في المنطقة".
وناشدت اللجنة الولايات المتحدة ألا تتخذ هذه الخطوة، داعية كافة المنظمات الدولية والبرلمانية وعلى رأسها الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي والجمعية الأورومتوسطية والكونجرس الأمريكي والبرلمان العربي بالقيام بواجباتهم ومسئولياتهم تجاه حفظ الأمن والسلم الدوليين في منطقة الشرق الأوسط بالاتصال بالمسئولين الأمريكيين لحثهم على عدم اتخاذ هذه الخطوة التي لا تخدم الأمن والاستقرار والسلام والتنمية في الشرق الأوسط.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر في أول يونيو الماضي بإرجاء نقل السفارة الأمريكية فى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس لمدة ستة أشهر.. وقال بيان للبيت الأبيض آنذاك أنه" ينبغي أن لا يُنظر إلى الخطوة على أنها تراجع عن الدعم القوي، الذي يقدمه الرئيس ترامب لإسرائيل وللتحالف الأمريكي-الإسرائيلي".

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg