اقتصاد



اقتصادية دبي تُطلق أوقافًا مبتكرة للمعرفة الاقتصادية والتوعية

5-12-2017 | 11:11
الطيب الصادق

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بالتعاون مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة أوقافاً مبتكرة تتضمن وقفا خاصا للمعرفة الاقتصادية لصالح المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث تقوم بموجبه دفع تكاليف دورات المعرفة الاقتصادية للمشاريع الصغيرة بشكل سنوي، بالإضافة إلى وقف خاص بالتوعية، حيث تتحمل اقتصادية دبي تكلفة سنوية للترويج للوقف المبتكر وتشجيع المؤسسات التجارية على المساهمة المجتمعية من خلال الوقف وذلك عبر عملية تجديد الرخص التجارية.

ويأتي الإطلاق تزامناً مع قرار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، بإعلان عام 2017 عاماً للخير، ودعماً للرؤية العالمية للوقف التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لإعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمعات.

وتبعاً لذلك حصلت اقتصادية دبي على علامة دبي للوقف من مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، أحد مبادرات محمد بن راشد العالمية، تقديراً لمساهمتها المجتمعية كنموذج يحتذى به في القطاع الحكومي.

وقال  سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية: يمثل عام الخير الذي أعلن عنه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ، فرصة كبيرة لجميع الجهات لتعزيز موقعها في منظومة المساهمة المجتمعية ونحن نحرص دائمًا على أن تكون اقتصادية دبي داعماً وشريكاً أساسياً لكل ما يخدم المجتمع ونظراً إلى أن مجال عملنا يتيح لنا التواصل مع المؤسسات التجارية في دبي فقد قمنا بإطلاق وقفين مبتكرين بالتعاون مع مركز محمد بن راشد لاستشارات الوقف والهبة، حيث يتيح وقف التوعية جذب أكبر عدد ممكن من المؤسسات التجارية للمساهمة في المجتمع من خلال الوقف المبتكر، وبالتالي يرفد المسؤولية المجتمعية بمزيد من المساهمات مشيرا إلي أن الوقف الثاني الذي تم إطلاقه فهو وقف المعرفة الاقتصادية، ونطمح من خلال هذا الوقف إلى توفير دورات تدريبية مجانية للمشاريع الصغيرة تعمل على تطويرها ومساعدتها"


سامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية

ومن جانبها، قالت مريم الأفردي مدير إدارة الاتصال الحكومي في اقتصادية دبي نتابع عن كثب وبإعجاب كل الأخبار والمبادرات منذ إطلاق الرؤية العالمية للوقف من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي كانت ومازالت تُقدم دعما مجتمعيا كبيرا لكافة القطاعات داخل دولة الإمارات، ومع شركاء حكوميين وخاصين لذا حرصنا على المشاركة ضمن مبادرات مركز محمد بن راشد لاستشارات الوقف والهبة عن طريق دفع تكاليف دورات المعرفة الاقتصادية للمشاريع الصغيرة، بهدف زيادة الوعي بأهمية تلك المشروعات، وتشجيع المواطنين للإقبال أكثر نحو تنمية هذا القطاع في سبيل دعم اقتصادنا الوطني، وتنوع أنشطته المختلفة.


مريم الأفردي مدير إدارة الاتصال الحكومي في اقتصادية دبي

وأكد الدكتور حمد الحمادي، الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، على أهمية المشاركات الحكومية يدا بيد مع مؤسسات القطاع الخاص في الرؤية العالمية للوقف بتنوع المبادرات داخل كل قطاعات الدولة.


الدكتور حمد الحمادي، الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة

وقال الحمادي نثمن مشاركة اقتصادية دبي بالتعاون مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة في إطلاق وقفين مبتكرين مهمين ومؤثرين فوقف التوعية سيساعد المركز في الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المؤسسات التجارية وحثها على المساهمة المجتمعية المستدامة، وهذا سيؤثر إيجاباً في مجال المسؤولية المجتمعية الذي يمثل محوراً أساسياً في عام الخير كما أن وقف المعرفة الاقتصادية للمشاريع الصغيرة، والذي من شأنه أن يزيد من جودة وقيمة تلك المشروعات، يساهم أيضا في نجاحها في ظل توفير المعلومات والخبرات الصحيحة التي سوف تُقدم لرواد تلك المشروعات. هذا الوقف يقدم خدمات وقفية مجانية مهمة للمشاريع الصغيرة وسيسهم في تعزيز تواجدها في السوق.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg