العالم



جون ماكين: مقتل صالح سيؤدي إلى مزيد من العنف في اليمن

5-12-2017 | 11:18
أ ش أ

 أكد السيناتور الأمريكي جون ماكين أن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح سيؤدي على الأرجح إلى مزيد من العنف في اليمن.

ونقل راديو (سوا) الأمريكي اليوم الثلاثاء، عن ماكين، الذي يترأس لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي، قوله - في بيان - "إن الحوثيين وإيران التي تقف وراءهم، لا يهتمون بالسلام في اليمن، مشيرا إلى أن مقتل صالح من شأنه تعطيل أي حل للأزمة اليمنية".. لافتا إلي أن طموحات إيران في المنطقة أدت إلى مزيد من العنف وإلى أزمة إنسانية كبيرة في اليمن.

ودعا أنصار صالح إلى الاستمرار في تحقيق جهوده الأخيرة في مواجهة الحوثيين والبحث عن حل سلمي للصراع في اليمن، معتبرا أن مقتل صالح كان بمثابة نسف لجهود القوى المعتدلة في طرفي النزاع.

وفي سياق متصل، قال مسئول في الإدارة الأمريكية، طلب عدم الكشف عن اسمه، "إن الولايات المتحدة تدعو جميع الأطراف في اليمن إلى إحياء المفاوضات السياسية لإنهاء الحرب الأهلية".
جدير بالذكر أنه منذ عام 2014 يشهد اليمن نزاعا داميا بين الحوثيين وقوات حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg