مصر



مصر تفوز برئاسة اتحاد نقابات دول حوض النيل.. والسودان أمينا عاما

6-12-2017 | 18:54
أ ش أ

فاز رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب جبالي المراغي برئاسة اتحاد نقابات دول حوض النيل، وذلك في انتخابات التي جرت خلال الملتقى الرابع لاتحاد نقابات عمال دول حوض النيل الذي بدأ أعماله اليوم الأربعاء بمدينة شرم الشيخ ويستمر حتى غد الخميس، تحت عنوان (دعم مستقبل التعاون بين دول حوض النيل).
كما جرى انتخاب رئيس الاتحاد العام لعمال السودان المهندس يوسف عبد الكريم أمينًا عامًا للاتحاد، والنائب مايسة عطوة رئيسًا للجنة المرأة، وإيمان أحمد سيد أحمد من السودان نائبًا، ومن كينيا جاهوما مرجريت نائبًا، وماكرو جاجي ساليما من رواندا مقررًا عامًا للجنة المرأة، وسفيرة النوايا الحسنة سناء زايد مستشارًا للجنة المرأة.
وكان المراغي قد أكد أهمية الدور الذي تقوم به الحركة النقابية العمالية داخل دول القارة الإفريقية، التي تمثل الدبلوماسية الشعبية في التقريب بين وجهات النظر المطروحة التي تبذلها الدبلوماسية الرسمية.
وقال المراغي - في افتتاحه أعمال المنتدى النقابي لاتحادات عمال دول حوض النيل بمدينة شرم الشيخ - "إننا لا ننسى أشقاءنا في إفريقيا منذ حركات التحرر الوطني، امتدادًا لجهود مكافحة الإرهاب والنهضة في إفريقيا التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع أشقائه رؤساء الدول الإفريقية"، متمنيًا النجاح لمؤتمر التجارة والاستثمار لإفريقيا والعالم الذي يُعقد بمدينة السلام شرم الشيخ.
وأضاف المراغي - أمام المنتدى الذي حضره سكرتير عام محافظة جنوب سيناء اللواء محمود عيسى، والدكتور حسام الإمام نائبًا عن وزير الري، ورؤساء اتحادات عمال السودان وكينيا وإثيوبيا - أن مصر ترفض محاولات السعي لتسييس قضايا مياه النيل أو التوجه لتحقيق التنمية المنفردة التي تزيد من عناصر النفور والتوتر بين الدول.
من جانبه، حيا الأمين العام لمنظمة الوحدة النقابية الإفريقية أرزقي مزهود جهود مصر في مكافحة الإرهاب، مؤكدًا أن للعمال دور مهم في تحقيق السلام والتضامن.
بدوره، قال رئيس الاتحاد العام لعمال السودان والأمين العام لمنتدى نقابات حوض النيل يوسف عبد الكريم: "دول حوض النيل تمثل نصف سكان القارة الإفريقية، وتمتلك من الثروات والموارد الطبيعية التي تكفي لسد احتياجات إفريقيا بالكامل، والعمال هم أساس التنمية في هذه المشروعات".

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg