صحافة وإعلام



نقابة الصحفيين ترفض قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل..وتعلن مساندتها الكاملة للشعب الفلسطيني

7-12-2017 | 13:20
أ ش أ

أكدت نقابة الصحفيين استنكارها ورفضها التام لما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس من نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس، قائلة إن ذلك يشكل تقويضا خطيرا لكافة جهود السلام في منطقة الشرق الأوسط ويدمرها من أساسها.

وشددت نقابة الصحفيين - في بيان اليوم /الخميس- مساندتها الكاملة للشعب الفلسطيني في مواجهة هذا القرار الظالم، قائلة "القرار يعيد إلى الأذهان ذكرى وعد بلفور المشؤوم الذي كان وراء زرع هذه الدولة في قلب الأمة العربية".

وطالبت النقابة، كافة شعوب العالم برفض هذا الإجراء الذي يتنافى مع كافة الأعراف والقرارات الدولية، منها القرار الأخير للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي رفض تبعية القدس لإسرائيل، وأيضا قرارات منظمة اليونسكو العالمية ذات الصلة بالمدينة المقدسة.

ورأت نقابة الصحفيين أن ترامب ما كان ليتخذ مثل هذا القرار المشؤوم لولا أن الأوضاع المتردية في الدول العربية ودخولها في حروب أهلية حقيقية شجعته على القيام بهذه الخطوة التي يجب مواجهتها بمنتهى القوة والحزم، وضرورة وجود موقف عربي موحد قوى لمواجهة المؤامرة الدولية التي تستهدف الشعوب العربية بما يتطلب موقف حاسم وواضح من الحكومات العربية في هذا الشأن.

ودعت النقابة، اتحاد الصحفيين العرب - في اجتماعاته التي ستعقد خلال الساعات المقبلة في العاصمة العراقية (بغداد) - لاتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة هذا القرار الأمريكي المتعنت والمنحاز لإسرائيل بالتعاون مع المنظمات المماثلة والمنظمات الحقوقية الدولية وكافة منظمات المجتمع المدني حول العالم لخلق حالة رفض قوية ومستمرة ضد هذا الإجراء الذي لا يستند إلى أبسط قواعد الشرعية الدولية.

وناشدت النقابة، جميع الصحفيين العرب فضح الممارسات الأمريكية والإسرائيلية في هذا الشأن في جميع المحافل المحلية والدولية، كما أكدت النقابة موقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيل، داعية إلى مقاطعة السلع والبضائع الأمريكية في العالم العربي والإسلامي.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg