رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 15 اغسطس 2018

الملفات



«الأهرام العربي»: 30 شخصية عربية تصنع 2018

30-12-2017 | 22:43
الأهرام العربي - رسم الشخصيات: أحمد مصطفى

دائما هناك أحداث يصنعها أشخاص، ونجوم تصنعهم  الأحداث، والرأى العام يتأثر بكليهما.. الأحداث والأشخاص، دون أن يتوقف ولو للحظة واحدة ليسأل: لماذا نتأثر بالحدث  وصانعه؟ هل يفضى بنا  التأثر إلى ردود فعل حميدة أم خبيثة؟ هل تستحق  الأحداث والأشخاص ذلك التأثر؟ والأهم: ما «النفوذ» الذى يمارسه علينا تأثير الحدث وصانعوه؟ وهل يستحق النجوم  فى عوالم السياسة والاقتصاد والثقافة والفن والرياضة ما يكتسبونه من نفوذ  يؤثر  على حياتنا ومعتقداتنا وسلوكنا اليومى؟
 
هذه الأسئلة  هى ضحية نهاية كل عام، فغالبا ما تتوه الأسئلة المتعلقة  بالتأثير  على الرأى العام  فى زحام  السعى الدؤوب الذى تقوم به  الصحف والمجلات ومحطات  التلفزة والإذاعات من أجل حصر (حصاد العام)، وعادة ما تشهد  الأيام  الأخيرة من  السنة محاولات لإعادة  أحداث وأشخاص إلى المشهد، بذريعة أن هذا ما جرى وهذا مَنْ فعل ما جرى.. بصرف النظر عن البحث المتعقل  عن أسباب ما جرى.. وكيف حدث ما حدث!!
 
إن تيه السؤال يحجب عنا عادة مناقشة «التأثير» الذى يتركه صناع النفوذ على الرأى العام خلال  365 يوما خلت، وما المدى الذى يمكن أن يمتد  إليه  التأثير  فى العام  التالى، وهكذا قررنا فى مجلس تحرير مجلة «الأهرام العربى» أن نبحث فى المسكوت  عنه.
السؤال الكبير كان عن الأكثر تأثيرا ونفوذا فى حياة  الناس فى العالم العربى، وعلى كل الأصعدة والنطاقات المحلية والإقليمية، وهكذا أصبحنا أمام معضلة كبرى، فالسؤال عن «الأكثر تأثيرا»، فى الأشخاص الاعتبارية؟
 
جلسات نقاش وجدال واستشارات وسحب من الاحتدام فى الانحياز للمنطق ولما هو منظور وملموس من  الإنجازات، ومعايير يتم  التصويت  عليها وأخرى تستبعد وفقا لمؤشرات قياسات اتجاه الرأى، والنتيجة: 28 شخصية فى مصر و العالم العربى وشخصيتان اعتباريتان تمكنتا من الاستحواذ  على القدر الأكبر من  التأثير على الرأى العام فى 2017، ومرشحة بقوة  لاستقطاب  قدر أكبر من النفوذ فى 2018، المحصلة: 30 شخصية كانت الأكثر تأثيرا.. ولا تزال تتمتع بهذا  التأثير، بصرف النظر عن  الأحداث المتغيرة  فى مصر والعالم العربى.
 
وسط كل هذا  المجهود كان حاضرا فنان شاب مصرى، يحمل سمات الأكثر تأثيرا  فى مجاله، فنان  سكندرى، يملك  ريشة رسام كنا نظنها حكرا على أيدى فنانى الغرب، كان يخط  بيده اسم كل  شخصية، نتوصل إليها،  لينتج 30 صورة مرسومة وفق موهبته وأفكارنا، ونحن نقدمه  اليوم بأعماله  التى واصل فيها  الليل  بالنهار، احتفاء منا بفنه الذى أجمعنا على أنه «الأكثر تأثيرا»، هو الفنان  أحمد مصطفى، الذى اختزل بفنه كل قيمة وجدناها فى أكثر من 30 شخصية تأثيرا.

إن هذه  الرؤية  التى تقدمها هذا العدد مجلة «الأهرام  العربى»، ليست من  باب «حصاد  العام»،  التى تهيمن  على أذهان كل صحف ومجلات العالم فى هذا  الوقت من السنة، وليست محاولة للخروج على المألوف، وإنما هى خطوة منطقية  لا تكتمل عادة  لدى غيرنا، فى ظل تراكم الأحداث وانشغال الصحافة بتوثيق ما جرى، دون أن تسأل عن ذلك  النفوذ الذى يخلفه الأشخاص فى وجدان وسلوك الملايين فى عالمنا  العربى، ومدى استحقاق هذه  الشخصيات لهذا التأثير.

..ولقراءة المزيد:

- عبد الفتاح السيسى.. عنوان المستقبل


- صباح الأحمد.. أمير الدبلوماسية


- حمد بن عيسى .. ملك السلام


- محمد بن سلمان.. ولى الإصلاح


- محمد بن زايد.. درع الإمارات


- محمد بن راشد.. فارس المعرفة


- سلطان القاسمى.. حارس التاريخ


- سعد الحريرى.. غير المتوقع


- بشار الأسد.. زارع الصبار

 

- الباجى السبسى.. صخب الحضور

 

- حيدر العبادى.. قاهر الدواعش

 

- أحمد أويحيى.. الرجل المناسب

 

- خليفة حفتر.. المحارب الصلب

 

- طارق عامر.. الأفضل عالميا

 

- الشيخ الطيب.. إمام الحكمة

 

- البابا تواضروس.. وطن واحد

 

- مجدى يعقوب.. عيون القلب

 

- هانى عازر.. أسطورة عالمية

 

- لمياء الإيزيدية.. الإرادة والتحدى

 

- مريم فتح الباب.. أحلام مشروعة

 

- د. سعد الهلالى.. مواجهة النيران

 

- محمد صلاح.. صانع الفرحة

 

- مهدى.. عطية المغرب

 

- يسرى.. الهاربة إلى البطولة

 

- سحر نصر.. السهل الممتنع

 

- لبنى القاسمى.. قلب التسامح

 

- حسين الجسمى.. بشرة خير

 

- هند صبرى.. سفيرة الإنسانية

 

- البوكر العربية.. نافذة على الدنيا

 

- مسرح مصر.. عودة البهجة

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg