رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 19 اكتوبر 2018

المجلة



العدد السنوى داخل دواوين الملوك والرؤساء.. «الأهرام العربى» تتصدر مانشيتات الصحف على مدار الأسبوع الماضي

5-1-2018 | 14:01
القاهرة- محمد الطماوى - أبو ظبى - محمد الجداوى

30 شخصية تصدرت نشرات الأخبار والبرامج الحوارية بالتليفزيونات العربية 
 
كبار الكتاب يؤكدون تقديم رؤية صحفية مختلفة داخل العدد 
 
تصدر استفتاء مجلة "الأهرام العربي" المنشور تحت عنوان "30 شخصية عربية تصنع 2018"، ونشرته المجلة فى عددها السنوى الصادر السبت الماضى الموافق 30 ديسمبر 2017، عناوين الصحف الإماراتية والسعودية والبحرينية، التى أشارت فى صدر صفحاتها الأولى إلى استفتاء المجلة، وخصصت مساحات كبيرة فى صفحاتها الداخلية حول الاستفتاء والشخصيات التى جاءت ضمن قائمة "صناع 2018".
 

 
وضم استفتاء "الأهرام العربي" عددًا كبيرًا من الشخصيات من بينها، الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف والبابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية. 
 
ونشرت وكالة أنباء البحرين الرسمية «بنا»، خبرًا موسعًا تحت عنوان «حمد بن عيسى ملك السلام.. «مجلة الأهرام العربي» تختار جلالة الملك المفدى ضمن أكثر 30 شخصية عربية مؤثرة، وتضمن الخبر ما نشرته المجلة عن جلالة العاهل البحرينى ومشاريعه الإصلاحية فى المملكة.
 
وتناقلت الصحف والمواقع الإخبارية البحرينية "الوطن، وأخبار الخليج والأيام"، ما رصدته المجلة لجهود الملك البحرينى حمد بن عيسي، ودوره  فى تعزيز السلام والتسامح والتعايش، منوهة بمبادرته
لتدشين مركز الملك حمد العالمى للتحاور بين الأديان والتعايش السلمى فى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية فى سبتمبر 2017. 
 
كما أشادت الصحف البحرينية نقلاً عن «الأهرام العربي» بدور العاهل البحرينى فى دعم الاستقرار، ومكافحة الإرهاب فى بلاده والمنطقة العربية أجمع، لافتة النظر  إلى أنه كان أول زعيم يزور
مصر عقب ثورة 30 يونيو ليؤكد أن المنامة والقاهرة يدا بيد فى مكافحة الإرهاب والتطرف.
 
ومن جانبه، رفع أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب البحريني، خالص التهنئة والتبريكات إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة العاهل البحريني، بمناسبة اختياره من قبل مجلة "الأهرام العربي"، ضمن قائمة ضمت أكثر 30 شخصية عربية مؤثرة تصنع العام الجديد.
 
وأشاد «رئيس مجلس النواب البحريني» بما يبذله ملك البحرين من جهود على المستوى الدولى أسهمت فى رفع مكانة مملكة البحرين وتعزيز حضورها على المستوى الدولي، وذلك من خلال العديد من المبادرات التى أسست لمستقبل واعد للأجيال القادمة.
 
وفى السياق ذاته، نقل نبيل بن يعقوب الحمر مستشار ملك البحرين لشئون الإعلام، تحيات العاهل البحرينى الملك، حمد بن عيسى آل خليفة، إلى صحفيى «الأهرام العربى»، معبرا عن شكره بمناسبة احتفاء الأهرام ممثلة فى مجلة "الأهرام العربي" باليوم الوطنى لمملكة البحرين فى ملحق خاص، واختيار ملك البحرين ملكا للسلام.
 
وبثت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام" الاثنين الماضي، خبرًا عن الاستفتاء بعنوان: "الأهرام العربي" تختار محمد بن راشد، ومحمد بن زايد، وسلطان القاسمى ضمن قائمة "صناع 2018"، كما لاقى الاستفتاء اهتمامًا واسعًا فى العديد من المواقع الإلكترونية الإماراتية والخليجية، والتى حرصت على نشر تقارير منوعة عن الاستفتاء والشخصيات التى جاءت ضمن قائمته.
 
وأبرزت "وام"، تأثير الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كرجل سياسى يتخطى السنة الحالية والمقبلة بما حققه من إنجازات، حيث قام بإصلاحات رئيسية على صعيد حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، بما فى ذلك إطلاق إستراتيجية الحكومة الاتحادية فى العام 2008 ورؤية الإمارات 2021، وتعد هذه الإستراتيجية عملية إصلاح متكاملة، تهدف إلى تعزيز التنمية الاجتماعيّة والاقتصادية وتطوير القطاع العام والمحافظة على الهوية الإماراتيّة، وذلك تحت عنوان  "محمد بن راشد.. فارس المعرفة".
 
وتناولت أيضا دور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، درع الإمارات، كقائد عربى استثنائى يمتلك روح الشباب المقترنة بالحكمة والحلم، مشيرة إلى أنه مهندس عملية تطوير قدرات الجيش الإماراتى، تلك المهمة التى أخذها على عاتقه، وأعطاها أولوية قصوى فى أجندة اهتماماته المليئة بأفكار عملية تطوير شاملة لبلاده.
 
ويعكس هذا الاهتمام من الصحف الخليجية، المكانة الكبيرة التى تحتلها "مؤسسة الأهرام" العريقة فى أوساط الصحافة الخليجية ولدى القراء فى تلك الدول، كما يشير إلى حجم المصداقية التى تتسم بها المؤسسة وإصداراتها كافة، ومن بينها "الأهرام العربي" التى تحظى بانتشار واسع فى منطقة الخليج، كونها تسعى إلى مد جسور الثقة بين الدول العربية عبر موضوعاتها الهادفة.
 
ونشرت جريدة "الاتحاد الإماراتية"، خبرًا موسعًا عن الاستفتاء أشارت فيه إلى ما نشرته المجلة حول اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ضمن الشخصيات العربية المؤثرة التى تصنع العام الجديد 2018.
 
كما نشرت جريدة "الخليج اليوم" خبرًا فى صفحتها الأولى حول الاستطلاع، بالإضافة إلى تقرير موسع فى صفحاتها الداخلية، أشارت فيه إلى الاستفتاء وتطرقت إلى حيثيات اختيار "الأهرام العربي" لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى ضمن الشخصيات العربية المؤثرة.
وحظى استفتاء المجلة باهتمام كبير من صحيفتى "البيان" و"الرؤية" الإماراتيتين، حيث نشرت الصحيفتان خبرين موسعين حول الاستفتاء، وأشارت الصحف إلى ما قدمته المجلة عن الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، كنموذج لطراز فريد من الحكام، لا يتوقف عن العطاء، ويعمل على تأسيس البنية التحتية للثقافة، من خلال تشييد المؤسسات الحيوية، التى تعمل على ترسيخ الوعى الفكرى والثقافى لأبناء هذه الأمة، وحماية ذاكرتها من الاندثار.
 
بينما اهتمت صحيفة عكاظ، الأوسع انتشاراً بالمملكة العربية السعودية، باختيار الأمير محمد بن سلمان ولى العهد السعودى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشئون السياسية والأمنية ومجلس الشئون الاقتصادية والتنمية، ضمن أهم 30 شخصية مؤثرة فى عام 2018. 
 
واستعرضت الصحيفة رؤية «الأهرام العربي» لشخصية الأمير محمد بن سلمان، تحت عنوان «من شابه أباه فما ظلم.. طموح قويِّ الإرادة»، لافتة النظر إلى تجلى جينات جده فى سلوكه، وقالت: هكذا يبدو للوهلة الأولى الشبه الكبير، بين ولى العهد الأمير محمد بن سلمان وبين جده المؤسس الملك عبدالعزيز، وحينما نراقب السلوك السياسى للأمير الشاب، نراه يمارسه بالفطرة ذاتها التى سكنت روح جده، فضلاً عن كونه واسع المدارك طموحًا قوى الإرادة، لكنه أيضًا مرنٌ يتقن التوازنات الدقيقة».
 
وأوضحت أن الخطط الطموح للأمير محمد بن سلمان تقوم على 4 دعائم هي: دعم مكانة المملكة إقليميًا ودوليًا، وبناء اقتصاد متحرر من الاعتماد على النفط وحده، واهتمامه بشريحتى الشباب والمرأة، والتوازنات الدقيقة بين النسق الدينى والاجتماعى المحافظ، وتطلع الأجيال الشابة لنمط حياة حداثية، فسعى الأمير الشاب لمنح المرأة السعودية دورًا أكبر. وأشارت المجلة إلى جولات دبلوماسية مكوكية على مستوى العالم قام بها ولى العهد، متنقلاً ما بين الصين واليابان وروسيا وأمريكا ودول عدة للبحث عن تحالفات وحلول سياسية لكثير من قضايا المنطقة، وتطرقت إلى أعماله على الصعيد العسكري، لافتة النظر إلى توليه قيادة التحالف العربى لدعم الشرعية فى اليمن من خلال عملية «عاصفة الحزم» التى انطلقت نهاية مارس 2015، وكان يشغل حينها منصب وزير الدفاع.
 
وبالتوازى بثت قناة «ليبيا الحدث» الفضائية، تقريرا حول اختيار «الأهرام العربي» للمشير«خليفة حفتر» القائد العام للقوات المسلحة الليبية،  ضمن أهم الشخصيات العربية فى العام الجديد، وذلك تحت عنوان «المحارب الصلب».
 
وذكرت القناة وصف المجلة عن «حفتر»، بأنه أحد الفرسان العرب العسكريين والذين يمتد تاريخهم العسكرى إلى حرب أكتوبر عام 1973، وحصوله على نجمة سيناء، وقائد للجيش الليبى خلال حرب تشاد فى ثمانينيات القرن الماضى، موضحة أنه بعد سيطرة الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة على أجزاء من المدن الليبية، قرر «حفتر» أن يواجه المجهول بـ 317 جنديا وضابطا خلال عملية الكرامة، والتى وصفت بأنها من معجزات العسكرية ضد الآلاف من مقاتلى تنظيمات داعش والقاعدة وأنصار الشريعة الإرهابية ليحقق انتصارات متتالية على تلك التنظيمات الإرهابية، ويعيد بناء المؤسسة العسكرية.
 



الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg