رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 26 سبتمبر 2018

المجلة



مى خورى: ضرورة الحفاظ على تراثنا العربى من الاندثار

23-2-2018 | 01:59
حنان البيلى

مى خورى- سيدة أعمال أردنية - تعمل فى مجال التصميمات، سواء تصميم الأثاث أم الملابس والأزياء أم الإكسسوارات، وهى ترى أنها صاحبة رسالة تهدف إلى إحياء التراث العربى وتطويره وترويجه محليا وعالميا بمفهوم إعادة التدوير نحو الأفضل، وهو ما يزيد القيمة المضافة، وتثبيت الحرف اليدوية القديمة على أساس أن هذا التراث قد يندثر من جيل إلى جيل. هذا بالإضافة إلى محاولة بعض الدول طمس هويتنا العربية والقضاء عليها، فدولة إسرائيل تأخذ من التراث الأردنى والفلسطينى كل التفاصيل الخاصة بنا من أزياء وحرف وحتى أنواع الطبخ.
وتستورد مى خورى كل المواد الخام من مصر، خصوصا بعد تطوير البيئة الاستثمارية، فالخامات التى تدخل فى صناعاتها موجودة بكثرة فى مصر أكثر مما هى موجود فى الأردن وفلسطين، لكن لدينا عنصر آخر متوافر وهو الأيدى العاملة.
 
وهى تستورد معظم الخشب والأقمشة والخزف خلال العشرين عاما الماضية من مصر، هذا بالإضافة إلى اطلاعها على أحدث أساليب التصميم فى العالم، وقد حصلت على 3 جوائز عن معرض كوموا بإيطاليا، وهو من أكبر المراكز التى تمنح الجوائز العالمية فى مجال التصميم الجمالى، جائزة ذهبية واثنتين فضيتين، هذا بخلاف تكريم اليونسكو لها، فقد حصل أحد تصميماتها على المركز الثانى كأفضل تصميم فى العالم العربى، وكذلك كرمتها الملكة رانيا العبدالله ملكة الأردن.
 
وتقوم مى خورى بتدريس التصميم للطلاب بالجامعة الأردنية، وهى ترى أن البيزنس الخاص بها يمثل مشروعا صغيرا، لكنها تهدف من ورائه إلى الحفاظ على الهوية العربية، وتتمنى أن تحدث شراكة بينها وبين أحد المستثمرين المصريين فى نفس المجال.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg