رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأحد 23 سبتمبر 2018

مصر



ملك البحرين لـ«بعثة الأهرام»: نقدر الدور المحوري لمصر العروبة بقيادة الرئيس السيسي

8-3-2018 | 17:49
المنامة- بعثة الأهرام

أشاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين، بعمق ومتانة العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وما تشهده من تقدم وازدهار في المجالات كافة على أسس من الود والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وأكد ملك البحرين، خلال حواره مع وفد مؤسسة الأهرام برئاسة الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين، والتى شارك فيها الكاتب الصحفي علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام، و الكاتب الصحفي جمال الكشكي رئيس تحرير الأهرام العربي، و الكاتب الصحفي ماجد منير رئيس تحرير  الأهرام المسائي،و الكاتب الصحفي محمد ابراهيم الدسوقي رئيس تحرير بوابة الأهرام، و الكاتب الصحفي أحمد عامر رئيس مهرجان الأهرام الثقافي و الكاتب الصحفي هاني فاروق المنسق العام للمهرجان، تقديره للدور المحوري لمصر العروبة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في دعمها وحرصها على الأمن القومي العربي ورفضها لأي تدخلات خارجية في شؤون الامة العربية، وجهودها المشهودة في محاربة التطرف والإرهاب، والتزامها الدائم بدعم الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وأكد العاهل البحريني، على أهمية تعزيز وتكثيف الجهود في محاربة الإرهاب من خلال العمل المشترك بين الدول.

وقال الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة عاهل البحرين، إننا نتوانى لحظة واحدة عن المشاركة فى الاستثمارات والمشروعات الكبرى التى من شأنها تحقيق التنمية فى سيناء، مضيفاً أن استقرار وتطهير هذه المنطقة بمثابة أمان لنا جميعاً، وليس لدى أدنى شك فى ذلك، مضيفا أنه قام بتطوير منزلة فى مدينة شرم الشيخ، مراهنا على استمرار الاستقرار.

وأوضح عاهل البحرين، أنه لا يوجد أفضل من النظام الحالى بمصر فى ظل حكم الرئيس السيسى الذي يتمتع بأمان واستقرار، والإنجازات مشهود لها، وقد حضرت وشاهدت على أرض الواقع هذه الإنجازات فى افتتاح قناة السويس الجديدة، التى تمثل أهمية قصوى فى نهضة الاقتصاد المصرى، بجانب مئات المشاريع القومية الكبرى.

وعن أزمة قطر أشار الملك حمد بن عيسى إلى أننا نحترم سيادة الدول ونعمل بمبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، موضحا أنه من خلال منظومة مجلس التعاون، حيث كنا دائما ندعو إلى العمل المشترك لصالح دولنا وشعوبنا، وعملنا على هذا الأساس مع الأشقاء، في الوقت الذي كانت قطر تعمل بسياسة لا تتفق وسياسة دول مجلس التعاون وأدت بالتدخلات في شؤون دولنا الداخلية، وكنا على مدى السنوات الماضية نحث قطر على التوقف عن هذه الممارسات التي تضر بالأمن الوطني لدولنا، وبقي الموقف القطري مستمرا بسبب تعنت القيادة القطرية، وإصرارها على المضي مع الإرهاب في خلق جو مشحون بالتوتر بين الدوحة وكل من البحرين والسعودية والإمارات ومصر ودول عربية أخرى، في تصعيد يجعل من فرص الحل محدودة وضيقة، بل وغير ممكنة ما بقي الموقف القطري مصرَّاً على أنه لا تغيير في سياسات الدوحة، ولا تراجع عن مواقفها، الداعمة للإرهاب، أو استعدادها لتنفيذ ما سبق والتزمت به توقيع اميرها تعهدا من أن قطر لن تسيء في علاقاتها مع جيرانها بدعمها للإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الشقيقة.

وأضاف: نحن أعرف بشعب قطر، هم أهلنا وأصدقاؤنا وهم شعبنا قبل حكم آل ثاني، ولا نرضى أن يكون الشعب القطري في مثل هذا الوضع غير المناسب.

وتابع: " أما اتهامات قطر بأن الدول الأربع حاولت أن تقوم بانقلاب مضاد للانقلاب الأساسي فإن ذلك ليس له أساس، حيث انه حدث انقلاب وقبله حدثت عدة انقلابات سببها خلافات في داخل النظام، وفي واقع الأمر نحن جميعا قلقون من تعدد الانقلابات واستمرارها داخل النظام في قطر وهذا يشكل عدم استقرار، أننا نتمنى أن يكون في قطر نظاما دستوريا مستقرا، فاستقرار قطر مسألة تهمنا جميعا".

واستطرد قائلا: "يجب أن تغير قطر سياستها الحالية المخالفة لسياسة أشقائها وإلا سوف يستمر الوضع الحالي على ما هو عليه".

وتنشر "بوابة الأهرام العربي" الحوار كاملًا مساء اليوم الخميس.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg