رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 16 نوفمبر 2018

فنون



التحضيرات النهائية لإنطلاق فرقة "الشمس" المسرحية لذوي الإحتياجات الخاصة

14-3-2018 | 12:38
حسناء الجريسى

قال الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح أنه يجري حاليا التحضيرات النهائية لإنطلاق فرقة "الشمس"، والتى أصدرت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم قرار وزاريا بانشائها الأثنين الماضي ، تحت شعار " النور منكم و لكم" ، والتي من المقرر إفتتاحها إبريل/نيسان المقبل، لتكون بذلك أول فرقة متخصصة لذوي الإحتياجات الخاصة، و ذلك فى إطار خطة الوزارة لدعم الفئات المهمشة و الوصول بالخدمة الثقافية لكل مواطن مصري، كما يأتي إنشاء هذه الفرقة فى إطار مساعي البيت الفنى للمسرح لدمج ذوي الإحتياجات الخاصة فى المجتمع من خلال المسرح، حيث من المقرر أن تبدأ الفرقة أول أنشطتها بعرض " العطر"، من إخراج محمد علام علي مسرح الحديقة الدولية بمدينة نصر مقر الفرقة.

وأضاف أن فكرة إنشاء الفرقة جاءت من خلال قيام البيت الفني للمسرح بإنتاج عدد من العروض المسرحية التى أعتمدت على ذوي الإحتياجات الخاصة على المسرح من ضمنها عرض " ورد وياسمين" من إنتاج فرقة مسرح الشباب، ومن إخراج شريف فتحي و الذى يعتبر أول عرض يشارك في صناعته فنانين من أصحاب القدرات الخاصة وأصحاب جميع الإعاقات الحركية أو السمعية فى تاريخ مسرح الدولة، ومن بعده كانت تجربة عرض " العطر" ، من إنتاج فرقة مسرح الطليعة، الذى يتضمن فريق عمله من الممثلين مجموعة من الصم و البكم، حيث ناقشت هذه العروض قضايا ذوى الإحتياجات الخاصة بقوة ، مما شجع على فكرة إقامة فرقة متخصصة تناقش قضايا هذه الفئة و أحلامها، وتعمل على دمجها مع المجتمع.

وعن عرض إفتتاح الفرقة " العطر" قال المخرج محمد علام مخرج العرض أنه من خلال تجربته في عرض "العطر"بدمج ذوي إحتياجات خاصة مع ممثلين شباب، فانه يؤكد علي أن المسرح له دور فعال ومؤثر في تقبل الإختلاف والشعور بمعاناة الآخر، وهذا ما حدث فعليا في عرض " العطر" ، متمنيا أن تحدث التجارب المقبلة من إنتاج فرقة "الشمس" تأثيرا مماثلا، مؤكدا أنه منذ إعلان خبر إنشاء فرقة "الشمس" و هو يتلقي إتصالات تليفونية كثيرة من أهالي لذوي الأحتياجات الخاصة للأستفسار عن شروط التقدم للفرقة و كيفية الإنضمام إلي الورش التدريبية بها.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg