رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 12 نوفمبر 2018

المجلة



الأمين العام للمجلس القومى لشئون الإعاقة: الحقوق واضحة بنص الدستور

1-4-2018 | 23:36
حوار - هبه عادل

 
جاء تأسيس المجلس القومى لشئون الإعاقة عام 2012، من منطلق رؤية إستراتيجية لضرورة دمج تلك الفئة فى المجتمع وتوظيفها، بما يتلاءم مع ظروفها واحتياجاتها وقدراتها، خصوصا أن المجلس منذ تأسيسه كانت له صلاحيات الإشراف والرقابة على دور الوزارات فى خدمة ذوى الإعاقة، والتنسيق بين الوزارات فى أداء الخدمات لهم. إضافة إلى الرقابة على المؤسسات والجمعيات التى تعمل بقضية الإعاقة، فضلا عن تنمية مهاراتهم الفنية والإدارية للتعامل مع قضية الإعاقة وفقا للبروتوكولات الدولية.  
 
كما عمل المجلس على تطبيق لغة الإشارة بجميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، ورفع نسبة تعيين ذوى الإعاقة من 5 % إلى 7 % فى كل المؤسسات الحكومية. 
 
< ما الذى حققه المجلس القومى لشئون الإعاقة منذ تأسيسه وحتى الآن؟  
 تم تأسيس المجلس منذ عام 2012 ولكنه تعثر فى البداية نظراً للأوضاع السياسية التى مرت بها مصر ثم تم تفعيل دوره منذ ثلاث سنوات. دور المجلس يتمثل فى رسم السياسات واقتراح مشروعات القوانين وتدريب وتأهيل الأشخاص، وقد اقترحنا إنشاء مراكز مبكرة، وتم عمل مشروع قانون مع وزارة الصحة بهذا، ورسم خريطة الخدمات المقدمة فى القرى والمراكز، وتدريب القائمين عليها وتزويدها بأحدث الأجهزة.
 
< كيف ترى قرار الرئيس تخصيص عام 2018 عاما لذوى الاحتياجات الخاصة؟
هذا القرار يحقق مكتسبات كثيرة لم تكن موجودة وتتوافق مع جميع الأفكار التى طالبنا بها، خصوصا أن ذوى الإعاقة يحتاجون إلى تسهيلات ودعم أكبر فى مجال التعليم بجميع المراحل، وفرص العمل والانتقالات، وطرق تواصل المعرفة، خصوصا الصم والبكم.
فقد كانت النظرة من قبل المسئولين السابقين نظرة شفقة وتعاطف، لكن بعد أن وقعت مصر على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة فى عام 2008 اختلف الوضع تماماً، فأصبحت الحقوق واضحة ومنصوصاً عليها فى الدستور، كما اتخذت المسألة بعدا آخر بعد إقرار قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة رقم 10 لسنة 2018 .
 
< ما الدور الرئيسى للمجلس الوطنى لشئون الإعاقة لتطبيق تلك الإستراتيجية خلال المرحلة المقبلة؟
 الدور الرئيسى للمجلس هو مخاطبة الوزارات باحتياجاتنا ووضع الرؤى والخطط التنفيذية التى تشرع القوانين، وتم عمل اتفاق فى الفترة الماضية مع وزارة التربية والتعليم والجامعات لحصول المعاقين على حقوقهم.
 
وسوف يركز المجلس خلال الفترة المقبلة على تقديم تصور كامل لرئيس الوزراء للتعرف على مطالب واحتياجات ذوى الإعاقة خلال عام 2008، وتحسين الخدمات ومراعاة الأولويات، وتم تشكل لجنة تتكون من 7 وزراء، دورها تحسين جودة الحياة لذوى الإعاقة، وقمنا كمجلس متخصص باقتراح الأولويات المطلوبة من كل وزارة.
 
ومن أهم أدوار المجلس الآن هو الاهتمام بالدور الإعلامى والتوعية وإلقاء الضوء على النماذج الناجحة والبارزة وتحسين الصورة للوقاية من الإعاقة.
 
وتم اقتراح عقد مؤتمر دولى للشباب المعاقين، وأن تتم بلورة وإقرار الإطار العام للعمل وتنظيم اللجنة التنسيقية المسئولة عنها وزيرة التضامن، وطرح الرؤى، على أن تتحمل الدولة البرامج الكبرى،
 
وسوف نتشارك مع وزارة التعاون من أجل رفع كفاءة الجمعيات، المجلس يترأسه السيد رئيس الوزراء، ونسعى جديا بأن يكون هناك تمويل خارجي، فنحن نهتم بإعادة الهيكل التنظيمى والإداري،
وتدريب العاملين، لكننى متفائل بأن تتحسن الأوضاع أكثر من السنوات الماضية.
 
< حقق المعاقون نصرا رياضيا.. فهل سيتم حصر دمجهم على هذا المجال؟
المعاقون لديهم كفاءات قوية .. لكنه وللأسف الشديد يتم التركيز على تفوقهم وتميزهم فى الأنشطة الرياضية، وهذه نظرة قاصرة جدا فهناك نماذج ناجحة ومتميزة فى مجالات أخرى لا يتحدث عنهم أحد.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg