رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 24 مايو 2018

الملفات



حفتـر المختار

27-4-2018 | 02:19
ملف: أحمد إبراهيم عامر

ليبيا أين وإلى أين؟

السؤال الأبرز خلال الأسبوعين الماضيين، بسبب ما جرى من غموض وتكتم إعلامى عن حالة المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبى.

مع دوران الآلة الإعلامية الممولة قطريا، والتى تقودها جماعة الإخوان المسلمين فى نشر الشائعات والأكاذيب عن الوضع الصحى للمشير، بدأت سلسلة لا نهائية من التساؤلات لدى الشارع الليبى والعربى والغربى أيضاً.
هل القائد العام للجيش الليبى حى؟
ما تفاصيل حالته الصحية، وهل ـ كما يروج الإعلام ـ يعانى من "نزيف حاد بالمخ وغيبوبة"؟
هل سيتفكك الجيش الليبى فى حالة اختفاء حفتر عن المشهد؟
من سيكون خليفة للمشير فى قيادة الجيش؟
هل بدأ صراع الجنرالات على السلطة؟
هل سينتهى مشروع تحرير ليبيا من الإرهاب وسيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة؟
أسئلة طرحت علنا من البعض ويحتفظ بها الآخرون داخل الصدور.
قررنا أن نفتح جميع الملفات والأسئلة.
تواصلنا مع المستشار الخاص للمشير خليفة حفتر الدكتور فاضل الديب، وصرح بأن كل ما يشاع فى الإعلام مجرد أكاذيب، والقائد العام للجيش الليبى بصحة جيدة جدا، ورحلة العلاج لباريس كانت معدة سلفا، وفى اتصال مع عمران حفتر، شقيق المشير، أكد أنه يتحدث يوميا معه هاتفيا، وأنه بخير، والاستعدادات للاحتفال بعيد الكرامة على قدم وساق فى مدينة بنغازى، كما صرح الناطق الرسمى للجيش العميد أحمد المسمارى، وجاءت أيضا كلمات الفريق الناظورى، رئيس أركان الجيش، لتؤكد تواصله مع المشير هاتفيا وأنه بخير.
لم تقتصر التصريحات على رجال الجيش الليبى المقربين من المشير، بل كتب المبعوث الأممى غسان سلامة، يؤكد عبر صفحته أنه تحدث مع المارشال حفتر أكثر من 10 دقائق، وتباحث معه حول الوضع الليبى، كما خرج وزير خارجية فرنسا أمام برلمان بلاده، يؤكد أن المشير حفتر يخضع للعلاج فى أحد المستشفيات العسكرية فى باريس، وأنه فى حال أفضل.
وبرغم كل هذه التصريحات والتطمينات بأن قائد الجيش الليبى حى وبصحة مستقرة، فإن اختفاءه لأكثر من أسبوعين ظل محل تساؤل من الجميع، وجعل من الأخبار التى تنشر بغزارة على مدار الساعة من الإعلام الموجه والممول، محل اهتمام ومتابعة.
ليبقى السؤال.. إلى أين يسير المشهد؟
وانهارت كل هذه التكهنات والشائعات أمام الحقيقة، حيث علمت «الأهرام العربى» خلال مثولها للطبع، أن القائد العام للجيش الليبى المشير خليفة حفتر وصل إلى القاهرة يوم الثلاثاء الماضى فى زيارة سريعة قبل عودته إلى ليبيا. 
لتؤكد الأحداث أنه الرقم الصعب والوحيد داخل المعادلة الليبية.. فقررنا أن نجيب عن السؤال الأصعب "ليبيا أين وإلى أين"؟
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg