رياضة



فجر موهبة «مو» وبث روح الفريق بين زملائه.. يورجن كلوب.. مزيج من الثقة والبساطة

10-5-2018 | 23:29
ريم عزمى

بعد تألق النجم المصرى محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول الإنجليزى مع مدربه يورجن كلوب، عقدت الجماهير مقارنة بين الأخير وبين البرتغالى جوزيه مورينيو مدرب مانشيستر يونايتد الحالى، الذى درب تشيلسى فى توقيت احتراف صلاح فى نفس النادى، لكنه لم يستفد من مواهبه  وفى مناسبات عدة برر ذلك بصغر سن صلاح، لكن فى المقابل يؤكد المشجعون دوما على حسن إدارة كلوب للاعبين وأنه نجح فى إخراج أفضل ما فى صلاح، وتسجل عدسة الكاميرا لقطات ودية تجمع بين كلوب ولاعبيه، خصوصا صلاح الذى يصغره بنحو 25 عاما، وتبدو العلاقة أبوية أكثر منها مهنية.
أهم ما يميز كلوب حماسته التى تظهر فى ابتسامته العريضة، والطريف أن الخبراء يرون أن بإشراف كلوب "الألمانى" على ليفربول "الإنجليزى" يعود التفاؤل لعشاق "الريدز" الذين يرون فيه المدرب الذى سيعيد إليهم أمجاد الماضى الجميل.
ويجمع كلوب بين الثقة والبساطة، فهو ليس متعاليا على عكس مدربين آخرين، فثمن مباراته أمام ضيفه روما الإيطالى فى ذهاب الدور قبل النهائى لدورى أبطال أوروبا بفوز 5 / 2 على منافسه، واستطرد "كان كل شىء رائعا طوال 80 دقيقة"، واستكمالا لتقديره للاعبين قال إن استقبال فريقه لهدفين فى نهاية المباراة ليس على نفس درجة خطورة الإصابة التى تعرض لها لاعب وسط ليفربول أليكس أوكسليد تشامبرلين فى الركبة، وقال أيضا "ما تعلمناه اليوم هو أننا قادرون على تحقيق الفوز فى مباراة العودة"، لكن النتيجة اختلفت فاعترف كلوب بأن فريقه كان بحاجة للحظ فى الإياب قبل العبور للنهائى بعد أن ظهرت مشاكل فريقه الدفاعية مرة أخرى.وقال مخففا النتيجة "العديد من اللاعبين يلعبون لأول مرة فى الدور قبل النهائى لذا كان من الطبيعى أن يشعروا بالتوتر". وسيلعب ليفربول ضد ريال مدريد فى النهائى فى العاصمة الأوكرانية كييف يوم 26 مايو الجارى، حيث يسعى الفريق الإسبانى لنيل اللقب للمرة الثالثة على التوالى.
ويصف كلوب نفسه بأنه لاعب ذو تقنية من الدرجة الخامسة، لكن لديه عقلية الدرجة الأولى، وكان لديه دائما ميل إلى أن يصبح مدربا فى يوم ما. فلم يكن لاعبا لافتا للنظر لكنه تحول إلى مدرب فذ، بل إنه يعتبر صاحب مدرسة كروية وطريقته تشبه الإسبانى بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتى فى قوة الهجوم، ويعتبر الضغط المضاد مكونا أساسيا فى الإعداد التكتيكى لديه، وهو متأثر بالمدرب الإيطالى المعتزل أريجو ساكى، كما أنه يجيد التعامل فى المؤتمرات الصحفية، وهو من مواليد 16 يونيو 1967 فى شتوتجارت يبلغ طوله 193 سنتيمترا ووزنه 85 كيلوجراما، ولعب كمدافع وأيضا كمهاجم، وبدأ مسيرته الاحترافية عندما كان يبلغ من العمر 20 عاما وتنقل فى عدد من الأندية فى ألمانيا، واختتم اللعب فى ماينز فى 2001 ودربه بعد ذلك، ثم انتقل إلى بوروسيا دوتموند وقضى أطول فترة لمدرب معه، وحقق نجاحات كبيرة معه، وتعاقد مع ليفربول منذ 2015 حتى 2022.
وعلى المستوى الشخصى، تزوج كلوب مرتين ولديه ابنه مارك الذى لعب لعدد من الأندية الألمانية. وفى 1995، حصل على شهادة فى العلوم الرياضية من جامعة جوته فى فرانكفورت، حيث اختار أطروحته فى مجال رياضة سباق المشى، ويٌقال إنه يطبقها فى مجال كرة القدم. 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg