العرب



الرئيس الفلسطيني: ما جرى في القدس هو افتتاح لبؤرة استيطانية أمريكية وليست سفارة

14-5-2018 | 19:54
أ ش أ

 قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن ما جرى في القدس اليوم هو افتتاح لبؤرة استيطانية أمريكية وليست سفارة.

وأعلن الرئيس عباس، في كلمته بمستهل اجتماع القيادة الطارئ في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، عن تنكيس الأعلام غدا لمدة ثلاثة أيام حدادا على أرواح الشهداء، كما أعلن الإضراب غدا بمناسبة ذكرى النكبة.

وأضاف الرئيس الفلسطيني أن شعبنا لن يتوقف عن نضاله السلمي حتى النصر بإقامة الدولة وعاصمتها القدس، مشددا على أن أمريكا لم تعد وسيطا في الشرق الأوسط، مطالبا دول العالم بأخذ موقف الآن ردا على المجازر التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني.

وقال إن "إزاحة القدس واللاجئين عن المفاوضات يعني أن هناك صفعة أمريكية"، مؤكدا "أننا لن نقبل إلا وساطة دولية متعددة تأتي من خلال مؤتمر دولي"، موضحا أن اجتماع القيادة الطارئ سيناقش تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد ارتكبت اليوم الاثنين، مجزرة في قطاع غزة، راح ضحيتها 52 شهيدا بينهم 6 أطفال، ومسعف ميداني، فيما وصل عدد الإصابات إلى أكثر من 2410 إصابة.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg