رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 24 مايو 2018

رياضة



العين الإماراتي يودع دوري أبطال اسيا

15-5-2018 | 20:35
د ب أ

تأهل فريق الدحيل القطري إلى دور الثمانية بدوري أبطال آسيا لكرة القدم بتغلبه على ضيفه العين الإماراتي 4 / 1 اليوم الثلاثاء في إياب دور الستة عشر من البطولة.

وسجل أهداف الدحيل محمد علي غريب، مدافع العين، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 12 ويوسف العربي (هدفين) الأول في الدقيقة 30 والثاني في الدقيقة 86 من ركلة جزاء وإسماعيل محمد في الدقيقة 54، فيما سجل هدف حفظ ماء الوجه للعين عمر عبد الرحمن "عموري" في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع. وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في الإمارات انتهت بفوز الدحيل 4 / 2 ليصعد لدور الثمانية متفوقا في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 8 / 3 . 

وتأهل الدحيل لدور الستة عشر بعدما احتل صدارة المجموعة الثانية برصيد 18 نقطة محققا العلامة الكاملة، فيما تأهل العين لهذا الدور بعدما جاء في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة برصيد عشر نقاط بفارق نقطتين عن استقلال طهران الإيراني.

يذكر أن الدحيل كان قد توج بلقب الدوري القطري لهذا الموسم، فيما فاز العين بلقب الدوري الإماراتي لهذا الموسم. وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين خاصة من جانب لاعبي العين الذين بادروا بشن الهجمات المتتالية على مرمى الدحيل لكنها فشلوا في تشكيل الخطورة المطلوبة على الدحيل الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبه واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة. وعلى عكس سير اللعب افتتح الدحيل التسجيل في الدقيقة 12 عندما توغل نام تي هي بالكرة داخل منطقة جزاء العين من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية حاول محمد علي غريب مدافع العين إبعادها لكنها اصطدمت بقدمه ودخلت إلى المرمى.

بعد الهدف كثف فريق العين من هجماته في محاولة لتعديل النتيجة لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي الدحيل الذين اعتمدوا في نفس الوقت على شن الهجمات المرتدة.

ورغم وجود محاولات هجومية من الفريقين إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 26 والتي كادت أن تشهد هدف التعادل للعين عندما أخطأ أحد مدافعي الدحيل في تمرير الكرة لتصل إلى حسين الشحات الذي دخل إلى منطقة الجزاء وسدد كرة قوية اصطدمت بأحد لاعبي الدحيل وغيرت اتجاهها لكن كلود أمين، حارس الدحيل، حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ورد الدحيل في الدقيقة 27 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء العين ارتقى إليها لوكاس مينديز وقابلها بضربة رأس متقنة لكن خالد عيسى حولها باطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 30 سجل الدحيل الهدف الثاني عندما وصلت الكرة إلى إسماعيل محمد سيارا في الناحية اليمنى ليمرر كرة عرضية داخل منطقة جزاء العين فشل الحارس خالد عيسى في إبعادها ليقابلها يوسف العربي بتسديدة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 36 سدد محمد عبد الرحمن، لاعب العين، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها كلود أمين حارس الدحيل. وانقذ خالد عيسى حارس العين فريقه من هدف مؤكد عندما مرر اسماعيل محمد كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء لتصل إلى نام تي هي الذي سددها الا ان خالد عيسى تصدى لها بصعوبة.

وفي الدقيقة 41 كاد الدحيل ان يسجل الهدف الرابع عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء العين ارتقى اليها لوكاس مينديز وقابلها بضربة رأس لكن كرته مرت بجوار القائم الايمن للحارس خالد عيسى بسنتيميترات قليلة. وكاد أحمد خليل أن يقلص الفارق للعين في الدقيقة 44 عندما سدد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة جزاء الدحيل لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للحارس كلود أمين.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الدحيل على العين 2 / صفر. ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 47 كاد العين أن يقلص الفارق عندما خرج كلو أمين من مرماه للإمساك بكرة عرضية لكنه فشل لترتد الكرة إلى ريان يسلم الذي قابلها بتسديدة أرضية إلى أن كلود أمين أبعد الكرة.

كثف العين من هجماته بحثا عن تسجيل الأهداف واندفع هجوميا في محاولة لتقليص الفارق، في نفس الوقت تراجع الدحيل لوسط ملعبه وأغلق كافة الطرق المؤدية إلى مرماه للحفاظ على نظافة شباكه واعتمد في ذات الوقت على شن الهجمات المرتدة.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 54 سجل الدحيل الهدف الثالث عندما انفرد سلطان البريك بالحارس خلالد عيسى وحاول لعب الكرة من فوق الحارس الذي تألق وأبعد الكرة ليتابعها إسماعيل محمد حيث سددها إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الثالث للدحيل. وفي الدقيقة 63 سدد عمر عبد الرحمن "عموري" تسديدة قوية من على حدود منطقة جزاء الدحيل لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس كلود أمين وخرجت إلى ركلة ركنية لتضيع أخطر فرص العين.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg