رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 15 اكتوبر 2018

العرب



مندوب فلسطين في الامم المتحدة: صمت مجلس الأمن إزاء الانتهاكات الإسرائيلية يأتي ضد الإنسانية

15-5-2018 | 21:19
أ ش أ

 أعرب رياض منصور مندوب فلسطين في الأمم المتحدة عن استغرابه لعدم قدرة مجلس الأمن على اتخاذ أي إجراءات ضد الاحتلال الإسرائيلي، متسألا هل قتل الأطفال ليس بمحرك لمجلس الأمن والمنظمات الدولية .

وقال منصور، في كلمته أمام الجلسة الطارئة لمجلس الأمن بشأن غزة، "هل الحفاظ على الأمن الإسرائيلي يستوجب استخدام الرصاص الحي ضد الفلسطينيين العزل؟، مؤكدا أن مجلس الأمن غير قادر على حماية الشعب الفلسطيني والوقوف إلي جانب الإنسانية.

وأشار إلي أنه خلال الشهر الماضي تأتي فلسطين إلي مجلس الأمن لوقف الانتهاكات الإسرائيلية ولكن دون تحرك من قبل إي من المنظمات الدولية ، مؤكدا أن إسرائيل تتذرع بحماية أمنها عبر قتل الأطفال والشباب دون حساب .

ونوه منصور إلي أن فلسطين طالبات وما زالت تطالب بإجراء تحقيق دولي شفاف وعادل، مؤكدا أنها ستكون مع نتائج هذه التحقيقات قبل أن تعرفها.

وأضاف رياض أن الشعب الفلسطيني دائما ما يكون الاستثناء دون غيره ، في الوقت الذي تقوم إسرائيل بأبشع الجرائم والانتهاكات الإنسانية ضد أبناء الشعب الفلسطيني، لافتا إلي أن إصرار الاحتلال الإسرائيلي على استهداف الأطفال لكسر إرادتنا وهذا لن يحدث.

وأكد أن واشنطن انتهكت قرارات مجلس الأمن والاأمم المتحدة بقرارها نقل السفارة الأمريكية إلي مدينة القدس المحتلة، لافتا إلي أنه ليس من الحق السيادي لواشنطن أن تضع سفارتها في أرض محتلة وذلك بحسب القانون الدولي .

وأشار إلي أن هذا الخرق الدولي من قبل واشنطن من يقف ضده، مؤكدا أن إدارة ترامب لا تستمع إلي العالم ورفضه لهذا القرار.

وتسأل كيف تكون دولة كبري وعضو في مجلس الأمن أن تخرق القانون الدولي دون إي حساب، مطالبا واشنطن بإعادة النظر في هذا القرار المخالف للقانون الدولي.

وقال كان من الأفضل لدولة مثل أمريكا أن تضغط على الجانب الإسرائيلي وإنهاء احتلالها للاراضي الفلسطينية، ولكن بالعكس واشنطن تساعد إسرائيل على قتل المدنيين وتمارس انتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني.

ووجه عتاب إلي مجلس الأمن على صمته إزاء المذبحة الإسرائيلية التي تجري في الوقت الحالي في غزة، مطالبا الدول كافة بالتحرك ضد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني .

وشدد على ضرورة التحرك من أجل إنقاذ أي فرصة لتحقيق السلام والذي يؤمن به الشعب الفلسطيني وبالقانون الدولي،مؤكدا أن وقف العنف يتطلب التحرك الفوري من قبل المجتمع الدولي، مناشدا الجميع بالتحرك سريعا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لوقف نزيف الدم من الشعب الفلسطيني.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg