العالم



برلماني روسي: العثور على أسلحة لـ«الناتو» في سوريا يؤكد دعم واشنطن للمسلحين

21-5-2018 | 21:32
أ ش أ

أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور بونداريف، أن اكتشاف أسلحة لحلف الناتو في مخازن لمسلحين بمحافظة حمص السورية يثبت مرة أخرى دعم الولايات المتحدة وحلفاءها للإرهابيين.

وقال بونداريف للصحفيين اليوم الإثنين: "إن اكتشاف أسلحة حلف شمال الأطلسي في مخازن للمتشددين في سوريا، يؤكد مجددا النوايا الحقيقية للتحالف الموالي لأميركا ضد الإرهاب"، مشيرا إلى وجود أدلة كثيرة على مساعدة الإرهابيين من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

وأضاف: "في ذروة الحرب مع تنظيم داعش في المناطق، التي يسيطر المسلحون عليها وأماكن لتخزين الذخيرة، يتم العثور مرارا على أسلحة من إنتاج أميركي وبريطاني وإسرائيلي".

وأشار إلى أن التصوير الجوي الروسي سجل كيف قام الأميركيون بحماية المسلحين، الذين انسحبوا من البوكمال، وهم بدورهم سمحو بقافلة كاملة من القوات الأميركية الخاصة بالعبور عبر الأراضي، التي كان يسيطروا عليها في ذلك الوقت.

ولفت بونداريف إلى أنه هناك العديد من حالات الإمداد المباشر المادي والفني للمقاتلين من قبل الولايات المتحدة الأميركية، وأن الجانب الروسي قام بتحديد الطائرات الأميركية التي أسقطت لمسلحي داعش قذائف وذخائر.

كان متحدث باسم المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، قد أعلن في وقت سابق أن ممثلي المركز مع القوات الحكومية السورية عثروا على مخازن أسلحة مصنوعة في دول الناتو وورشات سرية لصناعة أجهزة متفجرة في المناطق الشرقية من حمص، التي تم تحريرها من المسلحين.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg