رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 16 اغسطس 2018

العالم



مبعوث الفاتيكان إلى سول: البابا فرنسيس يصلي من أجل المصالحة بين الكوريتين

27-5-2018 | 11:39
د ب أ

أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس الأول عن أمله في استمرار الجهود من أجل المصالحة بين الكوريتين والسلام في شبه الجزيرة الكورية ، وفقا لما قاله مبعوث الفاتيكان إلى كوريا الجنوبية اليوم الأحد.

وذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أن المطران ألفريد شيريب /59 عاما/ أدلى بهذه التصريحات لدى وصوله إلى كوريا كمبعوث دبلوماسي للفاتيكان . وفي فبراير/شباط، عين بابا الفاتيكان شيريب سفيرا للكرسي الرسولي إلى كل من كوريا الجنوبية ومنغوليا.

وقال شيريب ردا على سؤال ليونهاب "لقد قال لي (البابا فرنسيس) /من فضلك أكد للشعب الكوري وأيضا للأساقفة (في كوريا) أنني سوف أستمر في الصلاة من أجل حصول الأجيال المستقبلية على مستقبل من الاستقرار والرخاء".

وقال المطران المولود في مالطا :"البابا على دراية كبيرة بالوضع ، ولديه أمل كبير في أن تستمر المحادثات ،التي بدأت في 27 أبريل/نيسان، حول المصالحة وأن تكون ناجحة حتى تعيش الأجيال المستقبلية في بيئة سلمية ومستقبل يتسم بالرخاء" ، في إشارة إلى القمة التي انعقدت الشهر الماضي بين الكوريتين.

ويأتي تسلم شيريب لمنصبه في كوريا الجنوبية وسط موجة من الجهود الدبلوماسية الهادفة لإنهاء المطامح النووية لبيونج يانج وتأسيس سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية.

وقبل وصوله إلى سول ، قال المطران لموقع :"فاتيكان نيوز" إن عملية السلام بين سول وبيونج يانج تمنح "أملا كبيرا" رغم أنها يحتمل أن تكون "عملية مطولة تحتاج لتجاوز عقبات كثيرة".

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg