رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

المجلة



حقول الخليج العربى للنفط نموذجاً استثنائياً فى إدارة الثروة الليبية

6-6-2018 | 21:33

بكل ثقة يمكن القول إن الخليج العربى للنفط قدمت دروسا استثنائية فى إدارة الحقول النفطية، وتحت كل الظروف، وبخبرات وطنية كونت تجربتها وتفوقها بالعمل فى الشركة وفى حقولها.
 
سواء أكانت حقولا قديمة سبقت تأسيس الشركة ثم آلت إليها أم حقولا حديثة ضمن مناطق امتياز الشركة كانت الخليج العربى للنفط تديرها باحتراف مهنى عال.
حقول الشركة متوزعة على كل أنحاء ليبيا وهى بلاد ذات مساحة شاسعة متنوعة جغرافيا، ما يعنى أن نجاح الخليج المهنى فى إدارة هذه الحقول ودون توقف وفى أوقات السلم والحرب شهادة حية على ما تتمتع به من كفاءات مهنية استثنائية.
 
وعند مطالعة توزع وأهمية الحقول يتضح ارتكاز  قطاع النفط فى ليبيا على شركة الخليج العربى للنفط. وفى العرض المختصر التالى تعريف بحقول الشركة. 
 
حقل السرير 
 
يبلغ إنتاج الحقل السرير حاليا نحو 125 ألف برميل  يوميا، ويمكن زيادة الإنتاج منه إلى 200 ألف برميل بتنفيذ برامج صيانة الآبار المقفلة وحفر المزيد من الآبار التطويرية.
 حالياً يضخ جزء من إنتاج هذا الحقل نحو عشرة آلاف برميل فى اليوم إلى مصفاة السرير وباقى الإنتاج يضخ إلى ميناء الحريقة بطبرق عبر خط قطره 34 بوصة وطوله 513 كيلو مترا. يبلغ الاحتياطى نحو 45 % من الاحتياطى الكلى القابل للاسترداد بالوسائل التقليدية.
 
ميناء الحريقة
يقع ميناء الحريقة النفطى على الشاطئ الجنوبى لخليج طبرق. 
وتم إنشاؤه أواخرعام 1964م، واستغرقت عملية الإنشاء نحو العامين حيث ميناء الحريقة، يتكون من عدة مناطق تشكل فى مجملها وحدة مترابطة تقوم باستلام النفط الخام وتخزينه، منها منطقة الخزانات، منطقة المشعب، منطقة السخانات، منطقة العدادات، منطقة الصابورة، منطقة الأرصفة البحرية، منطقة شحن النفط الخام للناقلات النفطية.  تم تصدير أول شحنة منه بتاريخ 10/01/1967م على متن الناقلة  BRITCH CENTURA.
 
حقل النافورة 
ينقسم حقل النافورة إلى:-
 1- حقل النافورة أوجلة المشترك امتياز 51 ومنطقة التعاقد 91 يضم المجمعات الفرعية ( 2، 5، 4، 6 ). يبلغ إنتاج هذا الحقل حاليا نحو 35 ألف برميل فى اليوم، و يضخ الإنتاج عبر خط قطره "30 بوصة إلى ميناء رأس لأنوف، وكذلك خط قطره "24 بوصة إلى حقل الانتصار ومنه إلى ميناء الزويتينة.
 تبلغ نسبة الاحتياطى المتبقى نحو 42 % من الاحتياطى الكلى القابل للاسترداد بالوسائل التقليدية.
 2- حقل النافورة غير مشارك. يضم المجمعات الفرعية ( 1، 3، 7، 8، 9 ). يبلغ الإنتاج الحالى نحو 21 ألف برميل فى اليوم، يضخ إنتاج هذا الحقل عبر خط قطره 30 بوصة إلى ميناء رأس لأنوف عن طريق منظومة أمال - رأس لأنوف. تبلغ نسبة الاحتياطى المتبقى نحو 39 % من الاحتياطى الكلى القابل للاسترداد. 
 
حقل الحمادة
يتكون حقل الحمادة من مجموعة من الحقول وهى: م.ن 8 و م.ن 5 و م.ن 7 بالإضافة إلى محطة الزاوية لاستقبال الزيت. يبلغ الإنتاج الحالى لهذا الحقل نحو 10 آلاف برميل فى اليوم، ويتم ضخ إنتاج الحقل عبر خط قطره 18 بوصة وطوله 387 كيلومتراً إلى مصفاة الزاوية. يبلغ نسبة الاحتياطى المتبقى بحقلى الحماده نحو 53 % من الاحتياطى الكلى القابل للاسترداد بالوسائل التقليدية.
 
مصفاة السرير
تقع مصفاة السرير فى الجنوب ودخلت  الإنتاج الفعلى سنة 1989 م، وصممت بقدرة تكريرية 10.000 برميل يومياً، من منتجاتها البنزين والديزل والكيروسين وغيرها. 
 
حقل البيضاء
يتبع حقل البيضاء مجموعة من الحقول النفطية وهى حقل الدور، حقل المنصور، حقل بالعون، حقل أم الفرود، الكتلة. 
ويبلغ الإنتاج الحالى من حقول البيضاء نحو 11 ألف برميل فى اليوم، ويتم ضخ إنتاج حقول البيضاء عبر خط قطره 24 بوصة، ثم خط قطره 30 بوصة تابع لشركة فيبا إلى ميناء رأس لأنوف. تبلغ نسبة الاحتياطى المتبقى 34 % من الاحتياطى الكلى القابل للاسترداد بالوسائل التقليدية. 
 
مصفاة طبرق
مصفاة طبرق لتكرير النفط هى إحدى القلاع النفطية التى تتولى تشغيلها.
افتتحت المصفاة عام 198 م وتبلغ سعتها التكريرية نحو 20.000 برميل يومياً من النفط الخام، وتتزود المصفاة بكامل حاجتها من النفط الخام المنتج من حقلى السرير ومسلة، وتنتج العديد من المنتجات النفطية منها: الديزل – خليط “النافتا” الثقيلة والخفيفة – المازوت – وغاز الطهى.
يتولى إدارة وتشغيل المصفاة عناصر وطنية كفؤ فى المجال الفنى والإدارى وبها عدد أقسام منها العمليات – الصيانة – السلامة – الأمن الصناعى – الخدمات – الشئون الإدارية – الإمداد – النقل – الاتصالات.
تقوم المصفاة بتزويد مصنع غاز الطهو التابع لشركة البريقة بالغاز لتغطية احتياجات مناطق الجبل الأخضر كما أنها تغذى محطة طبرق البخارية بالمازوت لتشغيل المولدات الكهربائية، بالإضافة إلى تزويد مدينة طبرق وضواحيها ومناطق الجبل الأخضر بالديزل .
هذا وتولى شركة الخليج العربى للنفط اهتماماً كبيراً بمصفاة طبرق وتسعى لتطويرها من خلال خطط مستقبلية لتوسعة المصفاة لزيادة إنتاجها لتغطى نسبة أكبر من حاجة السوق المحلى للمشتقات النفطية.
 
حقل سيناون
فى إطار المشاريع التنموية التى تهدف إلى زيادة القدرة الإنتاجية بالشركة، وخلال مدة زمنية قصيرة تم تدشين حقل سيناون النفطي، ووضع هذا الحقل الجديد على الإنتاج، وذلك يوم الإثنين الموافق 3/1/2011م والذى شكل إضافة مهمة للإنتاج النفطى فى الشركة، ومن المخطط أن يصل إنتاج هذا الحقل إلى نحو 20 ألف برميل يوميا، وذلك بعد استكمال كل مرافقه الإنتاجية. هذا وقد منح حق الامتياز من 100 لشركة الخليج العربى للنفط فى شهر 10/2007م، وقد تمكنت الشركة من تقييم كل المعلومات الفنية المتوافرة، من المسوحات السايزمية، و نتائج الحفر، ووضع مخطط لإنتاج هذا الحقل، حيث تم إكمال و صيانة عدد من الآبار من كل الطبقات المنتجة، و بتاريخ 31/12/2010 بدأت عمليات التشغيل التجريبى لإنتاج هذا الحقل بمعدل (2000) برميل من النفط يومياً، على أن يستمر وضع بقية الآبار تباعاً لزيادة معدلات الإنتاج. إضافة إلى ذلك ومن خلال المسوحات السايزمية والدراسات الجيولوجية والجيوفيزيقية، فقد أمكن تحديد عدد من المواقع جاهزة للحفر، وكذلك تحديد عدد من المؤشرات يجرى استكمال المعلومات الفنية الجيولوجية والجيوفيزيقية للتأكيد على حفرها.
 
حقلا مسلة وماجد
يقع حقل مسلة بين حقلى السرير وماجد فى المنطقتين 65 و80 على بعد 500 كيلو متر جنوب شرق بنغازي. وهو يعتبر من أحدث الحقول الضخمة الواقعة فى حوض سرت وقد اكتشف عام "1963"م. يضخ إنتاجه إلى ميناء الحريقة عبر خط السرير وإلى مينا رأس لأنوف عن طريق خط ماجد النافورة. ويتم استخراج النفط به بالرفع الطبيعى الذاتى و الرفع الصناعي.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg