رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 20 مايو 2019

نفحات رمضانية



الداعية محمد حسنين شلبي: الدعوة إلى الله رسالتى فى الحياة

6-6-2018 | 21:58

 حفظ القرآن فى سن مبكرة وأحب الدعوة إلى الله،  وقد شرف بفضل الله بأن تعلم علوم القرآن والقراءات على يد علماء أفاضل مثل فضيلة الشيخ فريد المرصفى، وفضيلة الشيخ عبد العاطى ناصف، وقد تأثر كثيرا فى مجال الدعوة والخطابة بعلماء ربانيين، مثل الشيخ محمد متولى الشعراوى، وفضيلة الشيخ الدكتور أحمد عمر هاشم، وعلماء آخرين. 
هذا هو الداعية محمد حسنين شلبى الذى يرى أن الدعوة من أعظم الأعمال التى يقوم بها المسلم فى سبيل دينه ومساعدة الناس فى طاعة الله، ويفوز بأجر كبير من اختصه الله بالدعوة إليه.. 
<  ما الصفات الذى ينبغى أن يتحلى بها الداعية إلى الله؟
ومن الضرورى جدا أن يتحلى الداعية بصفات تعينه على أن ينجح فى دعوته، وأن يتقبل الله منه عمله، فمن هذه الصفات:  الإخلاص: فالإخلاص من أهم الصفات التى لا بد أن يتخلق بها الداعية إلى الله كى يتقبل الله منه عمله « وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء»َ - «سورة البينة». وقد قال صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخارى: إنما الأعمال بالنيات، فمن ابتغى بدعوته جاها أو مالا أو شهرة فقد ذهب كل عمله هباء). 
الصبر: فيجب أن يعلم الداعية إلى الله أن الأخذ بالناس، إلى طريق الله ليس بالأمر السهل بل يحتاج الكثير من الصبر وتحمل الناس فربما وجد إعراضا من الناس أو نفورا أو حتى أذى فلا بد أن يقابل كل هذا بالصبر كى ينجح فى دعوته.
العلم الصحيح: فلكى ينجح الداعية فلا بد أن يسعى فى تحصيل العلم الصحيح النافع للناس، وأن يكون على دراية بالعلوم الشرعية والخلافات الفقهية وأن يتعرف على علم الدعوة وأصولها والعلم بأحوال الناس وكيفية دعوتهم .
التحلى بالأخلاق الفاضلة: فالتحلى بالأخلاق مثل (الحلم- الصدق الأمانة العفو، من أهم الأمور التى تقرب الداعية من الناس وتعمل على سرعة استجابتهم لدعوته. 
التواضع: فلا يتكبر بعلمه ولا يعجب بنفسه وينسب كل ما عنده إلى الله عز وجل.
عدم الانتقام للنفس فلا يغضب إلا لله ولا ينتقم لنفسه بل كل همه يكون لنصرة الدين لا نفسه.
أن يحرص على الدين وتبليغه وإصلاح ما يراه من أخطاء قدر إمكانه بفضل الله سبحانه وتعالى وتوفيقه.
< هل درست علم القراءات؟
درست علم القراءات وما يتعلق به من علوم القرآن على أيدى مشايخنا وعلمائنا فى معهد القراءات «الخازندارة»، وقد شرفنى الله بالإجازة فى القراءات والمتون المتعلقة بها على مشايخ كثر من المعهد ومن خارجه أمثال، ونظرا لأهمية علم القراءات وتعلقه بكتاب الله عز وجل، فقد وهبت حياتى لتعليم القرآن وعلومه، وإجازة طلبة العلم فى هذا لعل الله يغفر لنا ويتقبل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.
< هل عملت بمهنة غير الدعوة وتعليم القرآن؟
عملت بالتدريس ولحبى للدعوة تركت التدريس بالتربية والتعليم وتوجهت إلى حبى ومهنتى التى أتمنى أن أكون فيها فى سيبل الله.
< لماذا الدعوة والخطابة بالإضافة إلى إجازة القراء والقراءات؟
الدعوة هى عشقى وأتمنى أن أكون موفقا، والحمد لله أنى أجيز قراء فى القراءات العالية, وهذه تعد إضافة لى فإذا كانت الدعوة من عالم بعلوم القرآن وأحكامه تكون أوقع وأثبت .
< رسالة تحب أن توجهها للدعاة؟
الإخلاص والعلم والعمل واحتساب الأجر من الله هى ملخص ومضمون محتوى الدعوة إلى الله, ويكفى أنه فى مقام الرسول فلابد من الأدب والخشية والخضوع والإخلاص .

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg