رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 20 مايو 2019

نفحات رمضانية



الداعية القارئ محمد عبد البصير: الصوت المصرى يتميز بالعذوبة وحلاوة النغم

6-6-2018 | 21:58

من القرية إلى العالمية.. يعد  الداعية القارئ الشيخ محمد عبدالبصير، المولود فى قرية بلكيم بمحافظة الغربية من القراء القلائل الذين استطاعوا أن يفرضوا أنفسهم بقوة على ساحة الدعوة وقراء ة القرآن الكريم معًا، بفضل ما حباه الله تعالى من صوت عذب وإحكام فى تلاوته المبدعة، مما جعله محط أنظار مسلمى العالم، وهو خريج كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر مما جعل الدعوات تأتى إليه من عدة دول منها باكستان وإيرلندا وإسبانيا وأستراليا لتمثيل مصر كسفير للقرآن الكريم دعوة وتلاوة.
>  ماذا عن خطواتك الأولى فى حفظ القرآن الكريم؟
القرآن هو حياتى كلها، وبدأت وأنا عمرى 8سنوات وأنا حامل لكتاب الله، أحسست بأننى أمتلك الدنيا والآخرة، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته ببركة القرآن الكريم. 
وكذا العمل فى مجال الدعوة بوزارة الأوقاف، حيث إن العمل الدعوى والقراءة كليهما يكمل بعضهما بعضا وهما حقل واحد فالقراءة دعوة إلى الله إذا راعى  القارئ ربه فى قراءته واستحضر عظمة الله وأدرك أنه يقرأ كلام رب العالمين.
> من أهم المشايخ الذين تتلمذت على أيديهم؟ 
تتلمذت على يد والدتى ووالدى عليهما رحمة الله، فهما من حملة القران بقراءته ووالدى كان قارئا ووالدتى كانت ذات صوت رخيم عذب جميل وأتمت حفظ القرآن عليهما.
> هل للبيئة التى نشأت فيها تأثير عليك؟
لقد أكرمنى الله تعالى بالنشأة فى بيئة كلها قرآنية، فضلا عن الأب والأم فالجد لوالدى والجد لوالدتى كانا من حملة القرآن والأخوال كذلك، فنشأت فى بيئة تتنفس القرآن الكريم. وظهر ذلك على اخواتى فنشأنا جميعا فى الأزهر الشريف ونحن أربعة ذكور خريجى كلية «الدعوة الإسلامية» وهذا من فضل الله علينا جميعا.
> كيف تجمع بين قراءة القرآن والعمل الدعوى فى وزارة الأوقاف؟
العمل الدعوى والقراءة كلاهما يكمل بعضهما بعضا وهما حقل واحد، فالقراءة دعوة إلى الله إذا راعى  القارئ ربه فى قراءته واستحضر عظمة الله وأدرك انه يقرأ كلام رب العالمين.
> متى كانت أول مرة تلوت فيها القرآن الكريم أمام جمهور؟ وأول أجر تقاضيته؟
دعيت لأول مرة للقراءة الرسمية وأنا ابن 14 عاما فى بلدتنا بلكيم بمحافظة الغربية، وقد تقاضيت عنها مبلغ 30 جنيها.
> متى التحقت بالإذاعة؟
لقد أكرمنى الله تعالى بالالتحاق بالإذاعة المصرية فى 20 مايو2015.
> هل ترى أن إجراءات إلحاق القراء بالإذاعة والتليفزيون ما زالت معقدة؟
أرى أن الالتحاق بالإذاعة والتليفزيون طريق صعب جدا ومعقد ويحتاج إلى صبر، فأنا التحقت فى 2012 ولم أقرأ على المباشر إلا فى 2018 وهناك من لا يقرأ إلا بعد عشر سنوات وأكتر.
> سافرت للكثير من الدول لتلاوة القرآن الكريم وإمامة المسلمين ..ماذا عن هذه الدول؟
لقد سافرت الى دول عدة منها باكستان وإيرلندا وإسبانيا وأستراليا لتلاوة القرآن وإمامة المسلمين فى الصلاة.
> ما رأيك فى الأخطاء الكثيرة بالأصوات التى تظهر ليل نهار على فضائيات القرآن؟
يرجع ذلك إلى عدم وجود مستمع جيد للقرآن  أو معرفة بالفقه وأصول الدعوة، استغله للأسف الشديد السواد الأعظم من شباب الدعاة وقراء هذا العصر فمعظم القراء والدعاة لا يصلحون لهذه المهنة وأصبحوا لا يلتزمون بقواعد ولا آداب الدعوة أو التلاوة الصحيحة التى ترضى الله، وهذا لجهل المستمع وانعدام ضمير من يدعى التخصص فى الدعوة والقراءة ، فأصبحت المهنة بدون رقابة ولا قواعد يلتزم بها الجميع.
> هل تذكر لنا موقفا لا تنساه؟
مواقف كثيرة لا تنسي، ولكن أعظمها أول قراءة على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعات جمهورية مصر العربية فى قرآن الفجر. شرف عظيم لا يقدر بمال.
> كيف تقضى شهر رمضان المبارك؟
أقضى رمضان بين المصلين فى مسجدى الذى أعمل به فى أجواء روحية رائعة إن لم أكن خارج مصر.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg