رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 17 نوفمبر 2018

العرب



الاحتلال الإسرائيلي ينصب نقطة مراقبة فوق سطح قاعة باب الرحمة داخل الأقصى.. ومستوطنون يستأنفون اقتحامه

18-6-2018 | 08:52
الأهرام العربي

نصبت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، نقطة مراقبة عسكرية فوق سطح قاعة باب الرحمة داخل حرم المسجد الأقصى المبارك.

ونشرت "وفا" وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية على موقعها الالكتروني أن المسؤول الاعلامي في دائرة الأوقاف فراس الدبس، قال أن منطقة باب الرحمة شهدت منذ ساعات الصباح جملة من التطورات، منها: منع الحرس الموجودين على القبة أعلى السور في منطقة باب الرحمة من متابعة الأمور في المنطقة، واحتجازهم في منطقة معينة، وعدم تحركهم منها، واحتجاز رئيس قسم الحراسة عبد الله أبو طالب بطريقة وحشية لساعات، قبل الافراج عنه. 

وفي وقت لاحق، عاثت قوات الاحتلال خرابا في منطقة باب الرحمة، بحق الأعمال التي نفذها متطوعون في شهر رمضان في المنطقة تتيح للمصلين الاستفادة منها، تزامنا مع اقتحامات استفزازية لعصابات المستوطنين، في الوقت الذي شرع فيه الاحتلال باقتلاع أشجار وتنكيله بحراس المسجد، الأمر الذي سبّب توترا شديدا.

ومن جهة أخرى، استأنفت مجموعات من المستوطنين اليوم الاثنين، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة، فيما احتجزت قوات الاحتلال رئيس قسم الحراسة في المسجد لساعات، قبل الافراج عنه.

وأفادت وفا بأن المستوطنين شرعوا بتنفيذ جولات مشبوهة في أرجائه المختلفة، وكان قائد شرطة الاحتلال في مدينة القدس "يورام ليفي" اقتحم أمس الأحد الأقصى، وأجرى جولة في منطقة باب الرحمة، برفقة عدد من ضباط شرطة الاحتلال.

واضاف، أن قوات الاحتلال احتجزت رئيس قسم الحراسة في الأقصى عبد الله أبو طالب، لساعات، قبل الافراج عنه، وسط توتر شديد يسود المسجد.

يذكر أن آلاف المصلين المعتكفين في الأقصى خلال الأيام الأخيرة لشهر رمضان المبارك نفذوا حملة ضخمة في منطقة باب الرحمة داخل الأقصى المبارك، بعد أكثر من 20 عاما من منع الاحتلال اجراء أي عمليات تنظيف فيها.

 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg