المجلة



سفير السعادة.. الفنان الإماراتى سعيد سالم: مصر بوابة النجومية وجواز المرور إلى الشهرة

4-7-2018 | 21:48
حوار أجراه ــ أحمد أمين عرفات

أحلم بتجسيد شخصية بلال بن رباح.. والكوميديا فطرة وموهبة تلمعان  بالدراسة والممارسة
 
المسرح الإماراتى يرعاه الدكتور سلطان بن محمد القاسمى.. أما الدراما فلا تجد من يرعاها
 
حال الفن فى المنطقة العربية غير مستقر بسبب الأوضاع السياسية 
 
أتاح أول عمل مسرحى له أن يلتقى الشيخ زايد بعد أن شاهد تمثيله، يرى أن شخصية " عيد بن شاكر" جواز مرور لقلوب جمهوره فى الوطن العربي، كما لا ينسى أن عبد الحسين عبد الرضا وخالد النفيسى هما أبرز المحطات فى مشواره، خاض أكثر من تجربة سينمائية، عاشق ومتابع جيد للدراما المصرية. 
عن مشواره ورؤيته للفن فى الساحة العربية والمصرية، وعن تجاربه بعيدا عن التمثيل، ولقب سفير السعادة الذى حصل عليه، كان لـ "الأهرام العربى" هذا الحوار مع الفنان الكوميدى الإماراتى سعيد سالم.
< بدأت رحلتك الفنية بأدوار صغيرة حتى وصلت بعد مشوار من الكفاح إلى هذه المرتبة.. فماذا تقول عن هذه الرحلة؟
عندما أحببت هواية المسرح فكرت فى إنشاء فرقة مسرحية، قمت بتجميع مجموعة من الأصدقاء وكونت فرقة مسرحية من خلال جمعية أم القيوين للفنون الشعبية، التى أسسها جدى حسن جمعة وكان يديرها والدي، وبالمصادفة كان يوجد شخص اسمه كريم المخزنجى من مصر وتحديدا من الزقازيق بالشرقية، كانت له تجارب مسرحية فى مصر، فحدث تعاون مشترك بيننا فى التأليف والإخراج، كان يكتب باللهجة المصرية وأنا أقوم بتحويلها إلى اللهجة الإماراتية، أول عرض مسرحى لهذه الفرقة كان "الطماعين"، وكنت ألعب دور شخصية "حسين" وهو دور البطل الرئيسى ومن هنا بدأت رحلتى. حضر العرض صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. رئيس الدولة والشيخ راشد بن سعيد آل المكتوم وذلك عام 1979، وكان فى مناسبة افتتاح المكتبة الثقافية العامة بأم القيوين.
< ما أهم الدروس المستفادة فى هذه الرحلة؟ 
استفدت الثقافة المسرحية، وتعلمت الثقة بالنفس، وازدت شرفا عندما تمت استضافتنا من صاحب السمو الشيخ زايد بعد نهاية العرض فى استراحته الخاصة وبدأ مناقشتى فى العرض، وكانت إجابتى بفرح وسرور بأن رئيس الدولة هو الذى يحاورنى فى المسرح وأهميته.
< شاركت فى تمثيل وبطولة العديد من الأعمال.. لكن تبقى هناك محطات بارزة. فماذا عن أهمية هذه المحطات؟
أهم هذه المحطات هى محطة عبدالحسين عبد الرضا وخالد النفيسى، عملاقا الحركة المسرحية والتليفزيونية فى الخليج.
< ماذا تمثل لك شخصية " عيد بن شاكر"؟
جواز مرور لقلوب جمهورى فى الوطن العربى.
< ما تأثير الفنان عبد الحسين عبد الرضا فى رحلتك الفنية؟
كان السند فى الرحلة ومكتشفى من جديد.
< انتقدت تراجع الأعمال الدرامية فى الإمارات مقارنة بالمسرح.. فما أسباب التراجع؟ 
المسرح يجد من يرعاه ممثلا فى شخص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى. عضو المجلس الأعلى للاتحاد وحاكم الشارقة. أما الدراما فلا تجد من يرعاها.
< وما السبيل للوصول بها إلى مكانة أفضل مما عليها حاليا؟
أن يهتم القائمون على إدارة القنوات التلفزيونية بالإمارات بالدراما المحلية، كما كانت فى سابق عصرها من السبعينيات والثمانينيات حيث كان عصر الازدهار للدراما المحلية.
< كيف ترى أحوال الفن فى المنطقة العربية؟
غير مستقر، حسب الأوضاع السياسية فى المنطقة، التى لها تأثير مباشر، والدليل أن كل ما يحدث على أرض الوطن العربى حطم الإبداعات الفنية والأدبية.
< ما مدى انعكاس ما يسمى بالربيع العربى على الدراما والفن بصفة عامة؟
ليس ربيعا عربيا فهناك ضباب يؤثر بالسلب على الدراما والفن.
< معروف عنك حرصك على متابعة الدراما المصرية. فكيف تراها؟
أتابع الأعمال ذات المضمون من حيث التاريخ والكفاح الوطنى والنضال لمصر وشعبها وذلك يمثل لى متعة وفخرا مثل، ليالى الحلمية، المصراوية، رأفت الهجان، ألف ليلة وليلة، أرابيسك، زيزينيا، ويكفينى أننى متابع لها من وقت مسلسل " القاهرة والناس ". لذلك أرفض أعمال البلطجة والخيانات بأنواعها وجميع صورها التى تسيطر على الدراما حاليا.
< من الفنانون المصريون الذين تهتم بمتابعة أعمالهم؟
يحيى الفخرانى، صلاح السعدنى، محمود يس، محمود عبدالعزيز، سميرة عبد العزيز، ليلى طاهر، كريمة مختار، رجاء حسين، سناء جميل، أحمد زكى، ليلى علوى، هانى رمزى، كريم عبد العزيز، أحمد السقا، أحمد حلمى، ياسمين عبد العزيز، نشوى مصطفى، غادة عادل.
< ماذا عن الأعمال التى لا تنساها؟
الهروب، ضد الحكومة، البيه البواب، ليالى الحلمية، أرابيسك، زيزينيا، العار، الليل وآخره، أولاد العم، الرحايا، جعلونى مجرما، وغيرها من الأعمال المحفورة فى الذاكرة.
< من الممثل المصرى الذى تتمنى أن تشاركه بطولة عمل فنى فى الدراما وعلى خشبة المسرح؟
نجوم وليس نجما واحدا، يحيى الفخرانى، أحمد السقا، أحمد حلمى، كريم عبد العزيز، ياسمين عبد العزيز، نشوى مصطفى. 
< ماذا عن تجاربك الفنية بعيدا عن التمثيل؟
كانت لى تجربة فى هندسة الديكور بمسلسل" الدايا " لتلفزيون الكويت،كما كان لى 3 تجارب فى الإخراج.. مسرحية "سر الكنز" ومسرحية "بدون عنوان" وأوبريت عيد الاتحاد الوطنى الـ 45 لدولة الإمارات، وكان من تأليف سيف عدران وأشعار حسان العبيدلى وللملحن الإماراتى الكبير إبراهيم جمعة. أيضا لى تجارب كمنتج فنى لبعض الأعمال الدرامية لتليفزيون الشارقة، كما قمت بإدارة الإنتاج لبعض الأعمال الدرامية لتلفزيون أبوظبى ومنها سلسلة "حاير طاير".
< ما أهم تجاربك فى السينما؟
شاركت فى تجارب سينمائية إماراتية فى بطولة فيلم "مكان فى القلب" وأيضا فيلم "ضحى فى أبوظبى" مع الفنان حسن حسنى.
< ما رأيك فى الفنانين العرب الذين يشاركون فى الأعمال المصرية بمصر؟
مصر بوابة النجومية، فمن يعمل على أرض مصر يحصل على جواز مرور إلى الشهرة العربية والعالمية، والدليل على ذلك كبار نجوم الوطن العربى خرجوا من مصر أمثال، صباح، وردة، النابلسى، إبراهيم خان، المخرج سعيد حامد، سعاد محمد، فايزة أحمد، مادلين طبر، جمال سليمان، غسان مطر، وغيرهم، وآمل أن أحصل على هذا الجواز بمشاركتى مع قدامى المخرجين المصريين على أرض مصر من الذين أثروا الحياة الفنية وجادوا بكل ما يملكون وأبدعوا فخلدتهم أعمالهم، كما أحب أن أشارك فى أعمال مصرية وعلى أرض مصر فى إبداعات لشباب المخرجين ومع فنانين شباب من الأجيال التى تكمل مسيرة الفن.
< كثرت فى الفترة الأخيرة إقامة المهرجانات سواء السينمائية أو المسرحية وغيرها. فهل هى ظاهرة صحية أم غير ذلك؟
صحية جدا، ومن أفضل ما فيها، الملتقيات والمنتديات التى تسهل التعارف بين الفنانين والمهتمين بالفن من خلف الشاشة والقائمين عليه.
< ما أهم المهرجانات التى تراها فى المنطقة العربية؟
القاهرة السينمائى، الإسكندرية السينمائى، أيام الشارقة المسرحية، فاس السينمائى، المهرجان العربى التابع للهيئة العربية للمسرح.
< الكوميديا طبيعة شخصية أم اكتساب بالممارسة وقدرة على تقمص الشخصية؟
فطرة وموهبة تلمع بالدراسة والممارسة.
< شخصية تتمنى تجسيدها على الشاشة؟
بلال بن رباح.
< هل هناك شخصيات سياسية حالية تتمنى لقاءها؟ 
الرئيس عبد الفتاح السيسى والشيخ محمد بن زايد.
< أيهما الأقرب إلى قلبك.. الوقوف على خشبة المسرح أم الوقوف أمام الكاميرا؟
المسرح من القلب إلى القلب، الكاميرا بريقها ساحر.
< هل هناك معايير معينة تختار على أساسها أعمالك وشخوصك التى تقدمها؟
 نعم، أهمية الموضوع وتأثير الشخصية فى الأحداث.
< هل هناك عمل شاركت فيه ثم ندمت؟
لا، بسبب دقة الاختيار وإضافة الجديد لشخصيتى.
< لو تحدثنا عن سعيد سالم الإنسان.. فماذا تقول؟
طفل كبير.
< امتلاكك لمطعم شعبى..هل يكشف عن عشقك للطعام وهواية الطبخ أم رغبتك فى أن يكون لديك مشروع تجارى؟
هواية وتحولت لمصدر رزق.
< ماذا عن صينية البطاطس باللحمة التى دعوت إليها حسن حسنى فى أحد مواقع التصوير بالكويت؟ 
يسأل عنها حسن حسنى وعن سيطرته الكاملة عليها ومنع أى شخص فى الموقع من الاقتراب منها.
< هل هناك فنانون آخرون تناولوا طعاما من صنع يدك؟
تقريبا كل من شارك فى أعمالى وكل من تعاملت معهم فى المجال الفنى أو خارجه وحتى فى مشاركتى فى المهرجانات، القاهرة، تونس، المغرب، الكويت، البحرين، السعودية، عمان، حتى فى الرحلات التطوعية.
< ما هوايتك التى تمارسها بعيدا عن الكاميرا؟
الأعمال التطوعية والمشاركة مع جمعية الشارقة الخيرية لمساعدة ورعاية الأيتام والمساكين والمحتاجين والإغاثة فى جميع انحاء العالم، ومنها المشاركة فى رحلات إفريقيا وآسيا وبعض الدول العربية.
< المرأة فى عيونك.. كيف تراها؟
هى تاج رأسى، أمى، وكامل الحنان، أختى، الحبيبة، زوجتى، وقرة عينى، ابنتى.
< ما نقطة ضعفك فى الحياة؟
بكاء طفل.
< عندما تبحث عن شيء تستمع إليه فى أوقات فراغك.. فلمن تسمع؟
أم كلثوم، عبدالحليم حافظ، فيروز.
< ما مدى علاقتك بالرياضة وهل هناك فرق رياضية تشجعها؟
غير متعصب رياضيا، وأستمتع باللعبة الجيدة وأشجع منتخب الإمارات.
< كيف ترى الجيل الجديد من الفنانين العرب؟
الرؤية ضباب وننتظر الأجمل فى القادم وما تفرزه السنوات المقبلة.
< ما أهم التكريمات التى تعتز بها؟
شرفت بتكريمات عديدة ومنها تكريم سمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمى فى أيام الشارقة المسرحية. كما كرمت فى مهرجان المسرح التجريبى بالقاهرة، وعلى مستوى مجلس التعاون الخليجى تكرمت عن دولة الإمارات، وفى مهرجان محسن الخرافى بالكويت ومهرجان تليفزيون الخليج فى البحرين. أيضا قام الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان بتكريمى وتتويجى كسفير للسعادة، من أسعد شعب لأسعد قيادة.
< ما جديدك فى الفترة المقبلة؟
مسلسل إذاعى لإذاعة أبوظبى وآخر لإذاعة الشارقة. 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg