Business Leaders



قصة نجاح.. البحيرى.. مايسترو الاتصالات

4-7-2018 | 21:45
محمد عبدالحميد

الطموح والكفاءة والخبرة المتميزة؛ ليست هى وحدها الصفات التى تميز المهندس أحمد البحيرى، فهناك صفات أخرى يكمن وراءها سر تحقيقه للإنجاز تلو الآخر، منذ أن تولى منصب العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، فهو يمتلك مهارة المايسترو الذى يقود فريق العمل معه باحترافية عالية وأداء منضبط. 
لم تكن مهمة البحيرى سهلة عندما تسلم مهام منصبه فى 28 مارس 2017 لعدة أسباب، فالمنافسة فى قطاع الاتصالات مشتعلة بين الشركات الثلاث التى تقدم خدمات المحمول فى مصر منذ سنوات، ومطلوب منه إيجاد موضع قدم للعلامة التجارية الجديدة (WE)، وكذلك وضع حد لمسلسل تراجع أعداد مستخدمى التليفون الأرضى. وقبل هذا وذاك، تأكيد النجاح الكبير الذى سبق له تحقيقه فى القطاع الخاص، حيث سبق له فى عام 2007 تأسيس تليكومكس جروب للاستثمار والتنمية، وهى مجموعة من الشركات التى تعمل فى مجال تقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المختلفة فى مصر، وإفريقيا والشرق الأوسط، وشغل منصب رئيس مجلس إدارة المجموعة حتى مارس 2016، كما أسهم البحيرى أيضا فى عام 2014 تأسيس أيديا للاستثمار فى إفريقيا، وهى شركة تعمل على إيجاد الحلول التكنولوجية لتطوير المجتمعات الإفريقية فى مجالات البنية التحتية والطاقة والمياه، وقد شغل منصب المدير التنفيذى للشركة حتى ديسمبر 2015. وتمكن البحيرى فى كلتا الشركتين من تحقيق نجاحات كبيرة وسمعة مرموقة. أهلته لأن يتم تعيينه كعضوا فى مجلس إدارة المصرية للاتصالات فى مارس 2016، ممثلا عن الحكومة . وباتباع سياسة الخطوة تلو الأخرى نجح البحيرى فى مواجة التحديات، والآن وبعد مضى قرابة 15 شهرا، ووفقا لمؤشرات الأداء بنهاية الربع الأول من العام الجارى، اجتذبت الشبكة الجديدة (WE) فى خلال 6 أشهر فقط أكثر من 3 ملايين عميل،كذلك ارتفعت أعداد مشتركى الهاتف الثابت لنحو 7.3 مليون عميل،كما بلغت إيرادات الشركة 4.8 مليار جنيه بنسبة نمو 15.4 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، وبلغ صافى الربح 688 مليون جنيه. كما أسهمت ثقافة العمل الجماعى التى ينتهجها البحيرى فى الإدارة والتفاهم الكامل مع الكوادر المتميزة التى تزخر بها المصرية للاتصالات وفى مقدمتهم: محمد شمروخ نائب أول الرئيس التنفيذى لشئون المالية والإدارية، وعنتر قنديل نائب الرئيس التنفيذى لنظم وتكنولوجيا المعلومات،ومحمد أبو طالب نائب الرئيس التنفيذى للشئون التجارية، وعادل حامد نائب الرئيس التنفيذى لشئون الدولى والمشغلين، وهانى عبد المنعم نائب الرئيس التنفيذى لخدمة العملاء، وياسر رشوان القائم بأعمال نائب الرئيس التنفيذى للشئون الفنية. وقد أسهموا جميعا فى تحقيق طفرة غير مسبوقة فى إجمالى المركز المالى للشركة المقدر بنحو 53.195 مليار جنيه،وكذلك فى إجمالى حقوق المساهمين المقدرة بأكثر من 30مليار جنيه. وتتميز إستراتيجية المصرية للاتصالات فى ظل إدارة البحيرى، بالعمل على تطوير البنية التحتية للاتصالات فى مصر ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للعملاء، عبر مد كابلات الألياف الضوئية التى تعطى سرعات أفضل فى نقل البيانات. وقد بدأ البحيرى حياته العملية مهندسا لتصميم شبكات المحمول فى شركة الكاتيل الفرنسية، وأسهم فى إنشاء البنية التحتية لأول شبكة محمول فى مصر خلال الفترة من 1995 وحتى عام 1998، ثم التحق بالعمل فى شركة أورنج (موبينيل سابقا) كمدير تطوير الشبكات، وتدرج فى المناصب المختلفة حتى شغل منصب رئيس قطاع الشبكات والتجوال قبيل البدء فى عمله الخاص عام 2007. ولدى البحيرى العديد من الإسهامات البحثية فى مجال هندسة اتصالات المحمول، وقد تم نشر تلك الأبحاث فى المؤتمر العالمى للاتصالات فى كاليفورنيا عام 1997، وفى إصدار المعهد العالى لهندسة الكهرباء والإلكترونيات IEEE فى مايو 2001 . كما يمتلك البحيرى سيرة علمية مشرفة، فهو حاصل على بكالوريوس هندسة الاتصالات من جامعة الإسكندرية عام 1994 بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف، ثم تابع دراسته النظرية فحصل على ماجستير هندسة اتصالات من جامعة الإسكندرية عام 1997، ثم حصل على ماجستير إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع جامعة Rennes الفرنسية عام 2002.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg