رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأحد 23 سبتمبر 2018

اقتصاد



افتتاح مركز أستانا المالي الدولي

5-7-2018 | 11:02
د. الطيب الصادق

شهدت العاصمة الكازاخية أستانا اليوم الخميس افتتاح مركز أستانا المالي الدولي بمشاركة رئيس كازاخستان نازاربايف ورؤساء وملوك وأمراء الدول المختلفة، يشارك من مصر الدكتور  محمد عمران  رئيس هيئة الرقابة المالية، حيث يأتى تدشين هذا الصرح الاقتصادي والمالي العملاق بمثابة استجابة للنشاط الاقتصادي المكثف والتنمية المتزايدة التى تعيشها منطقة آوراسيا والتى تشمل تكتلات إقتصادية مثل الإتحاد الإقتصادي الأوروآسيوي والمبادرة الاقتصادية الصينية "حزام واحد – طريق واحد".

يأتي ذلك في إحتفالات الذكرى العشرين لتأسيس عاصمة جمهورية كازاخستان – أستانا، المشهورة بإستضافتها للمفاوضات السورية.  

يمثل افتتاح مركز أستانا فرصة ذهبية للمستثمرين من كل أنحاء العالم للحصول على آليات استثمارية واضحة وتسهيلات وضمانات لحماية الاستثمارات. حيث يوفر المركز آليات فعالة لجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال.

يقول قيرات كلمبيتوف مدير مركز أستانا المالي أن كازاخستان تأمل فى أن يكون المركز الجديد ساحة مالية واقتصادية واستثمارية جذابة من خلال ما سيوفره المركز من تسهيلات ومزايا للمستثمرين.

يرى الخبير الاقتصادي سيرجي جافارانكوف أن تدشين مركز أستانا سيفتح آفاقا جديدة للاستثمارات فى دول الاتحاد الاقتصادى الآوراسي، كما أن كل الشركات العاملة داخل دول الاتحاد سيكون لها مكاتب وفروع داخل المركز.
فى عام 2015 وقع الرئيس الكازاخي نورسلطان نزاربايف على قانون إنشاء مركز أستانا المالي الدولى الذى سيعمل وفقا للقانون الانجليزى وبشكل منفصل عن النظام القانوني والقضائي الكازاخي مما استدعى إدخال بعض التغييرات فى الدستور وهو ما تم بالفعل.

ترى كازاخستان أنه لا يمكن حصر الفوائد التى ستعود من إنشاء المركز المالي فى الحصول على موارد مالية اضافية أو تلميع صورة كازاخستان فقط، بل يمثل إنشاء المركز خيارا حضاريا اتخذته كازاخستان بهدف التحول من اقتصاد المواد الخام إلى الاقتصاد الذي يقوم على المعرفة والابتكار وهى فى ذلك تحذو حذو دبي باعتبارها المثال الأقرب إلى أستانا وذلك من أجل تنويع مصادر الدخل للموازنة العامة للدولة وعدم الاعتماد على المواد الخام وحدها كما سيعمل مركز أستانا على تنمية وتطوير سوق رأس المال، وقطاع إدارة الأصول، وتطوير الخدمات المصرفية. كذلك سيتم من خلال المركز اطلاق الاقتصاد الإسلامي أو ما يسمى الاقتصاد الاخضر وهو نوع جديد من الاقتصاد لم تعرفه كازاخستان ودول المنطقة.  

وعلى أساس مركز أستانا سيتم أيضا اطلاق بورصة مركز أستانا المالي الدولي والتى سيتم فيها طرح أسهم عمالقة الاقتصاد الكازاخي مثل شركة طيران " Air Astana" والشركة العالمية فى استخراج اليورانيوم " Kazatomprom" وشركة الاتصالات القابضة " Kazakhtelecom" وغيرها من الشركات الكبرى إلى جانب الأعضاء في الإتحاد الإقتصادي الأوروآسيوي، تبدي العمالق الأسيوية الصين واليابان إهتماما خاصا بمركز أستانا المالي حيث يعتبر بورصة شانغهاي شريكا إستراتيجيا للمركز ويدخل في بورصة أستانا كمساهم، كما أن أكبر خمس بنوك صينية قدموا طلب فتح فروع لها في مركز أستانا. بالإضافة سوف يلعب المركز دورا هاما في تقديم الخدمات المالية في تنفيذ والمبادرة الاقتصادية الصينية "حزام واحد – طريق واحد".

يأتي المركز بمثابة فرصة كبيرة للمؤسسات المالية في الشرق الأوسط والوطن العربي للإستفادة من خدمات مركز أستانا الدولي للتوسع الإستثماري في آسيا الوسطى خاصة ومنقطة اوراسيا عامة مستغلا القرب الثقافي والصيرفة الإسلامي كما توجد هناك بروتوكلات موقعة بين مركز دبي المالي ومركز استانا في تبادل الخبرات حيث تم الإستفادة من الخبرة الإماراتية في إنشاء ذلك المركز.



الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg