ثقافة



وزير الآثار يهدى أمير موناكو نسخة من تمثال «الكا»

7-7-2018 | 15:05
هبة عادل

أهدي الدكتور خالد العناني وزير الآثار الامير ألبرت الثاني حاكم موناكو نسخة من تمثال الكا الخاص بالملك توت عنخ امون كما دعاه لزيارة مصر و اثارها و خاصة الميناء الشرقي بالاسكندرية لمشاهدة الاثار الغارقة و ذلك لاهتمام الامير بعلوم البحار و الاثار الغارقة، كما دعاه لزيارة المتحف المصري الكبير بعد افتتاحه.

جاء ذلك بعد افتتاح الامير ألبرت الثاني و د.خالد العناني مساء أمس معرض كنوز الفراعنة وسط حشد إعلامي كبير وعدد من كبار الشخصيات العامة من ولاية موناكو و ايطاليا و فرنسا و بلجيكا و إنجلترا.

و خلال مظاهر الاحتفال اهدي الامير ألبرت الثاني وزير الاثار عدد من طوابع البريد و التي اصدرتها الإمارة خصيصا للاحتفال بمصر و حضارتها العريقة.

وأعرب الامير عن إعجابه بالمعرض الذي تستضيفة إمارة موناكو بعد ١٠ أعوام من إقامة المعرض الاول لحضارة مصر القديمة و الذي كان يوضح الدور الذي لعبته ملكات مصر خلال العصور الفرعونية المختلفة كأم و زوجة و ابنه و حاكمة.

حضر الاحتفال د. رانيا المشاط وزيرة السياحة و الوفد المرافق لوزير الاثار النائب اسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة و الاثار و الاعلام بمجلس الشعب و النائبة سحر طلعت مصطفي رئيس لجنة السياحة و الطيران بمجلس الشعب و السفير إيهاب بدوي سفير مصر بفرنسا. و لمزيد من الاحتفاء بمصر و حضارتها وزع علي الحاضرين قطع من الخلوي رسم عليها قناع الملك بسوسنيس و الذي تشبه ملامح وجهه ملامح وجه الملك الشاب توت عنخ امون.

و قد وقعت مدينة موناكو تحت سحر كنوز الفراعنة فصور القطع تملأ شوارع موناكو كما اصطف الجمهور امام المعرض ينتظر دوره في الدخول، كما حرص الجمهور علي التقاط الصور التذكارية مع وزير الاثار اثناء تجوله داخل المعرض راجين منه دعوتهم علي افتتاح المتحف المصري الكبير الذي طالما انتظروا افتتاحه.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg